“السويداء”.. تغريم مهندسين أهملوا عملهم بصيانة الممتلكات العامة!

المهندسون ملزمون بدفع مبلغ حوالي الـ10 ملايين ليرة بسبب تقصيرهم في عملهم وعدم صيانة التجهيزات في مؤسسة المياه!

سناك سوري – متابعات

أوصى التقرير التفتيشي الصادر عن فرع الهيئة العامة للرقابة والتفتيش في “السويداء” والمتضمن التحقيق بالمخالفات في مؤسسة المياه بالمحافظة بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لعدد من المهندسين في المؤسسة وذلك ضماناً لتسديدهم مبلغ 9 ملايين و 600 ألف ليرة سورية بالتكافل والتضامن.

المبالغ المطلوب ضمان تسديدها تعود للغرامة اللازمة على التجهيزات القديمة التي كان بالإمكان صيانتها وإعادة إصلاحها في المؤسسة والتي بقيت لسنوات طويلة في العراء دون أن يكلف المسؤولون عن الموضوع أنفسهم عناء متابعة وضعها واستخدامها في المكان المناسب أو صيانتها.

المهندسون المطالبون بدفع الغرامة والذين تم إعفاءهم من مهامهم في المؤسسة هم مدير الصيانة والاستثمار في المؤسسة (ا. س) ورئيس دائرة الصيانة (ب. ز) ورئيس قسم الآبار (س. ن) والذين أقرّ التقرير بتحميلهم المسؤولية لأنهم لم يتابعوا المهام الموكلة إليهم وهي متابعة أعمال الصيانة الدورية للمنشآت الثابتة والتجهيزات الميكانيكية والكهربائية وإدارة وتشغيل وصيانة واستثمار محطات المعالجة واتخاذ الإجراءات اللازمة للمحافظة على المواد والأدوات وقطع التبديل في المستودعات من التلف…وغير ذلك، بحسب ما نقلت الزميلة “عبير صيموعة” مراسلة صحيفة الوطن.

المهندسون قدموا خلال التحقيق مبررات لم يتم الأخذ بها محاولين بذلك التهرب من مسؤولياتهم تجاه ماتسببوا به من أذى وضرر على الأموال العامة فعمدوا إلى نشر شكوى خاصة مطالبين فيها بإعادة الهيكلية وتنظيم النظام الداخلي للمؤسسات لكي يتم تحديد وتوصيف العمل الوظيفي لكل دائرة ضمنها وخاصة أن التقيد بالأنظمة والقوانين والنظام الداخلي لعمل المؤسسات أدى إلى تحملهم مسؤوليات ومحاسبتهم عليها ضمن تلك الأنظمة وإبعاد أصحاب المسؤولية الحقيقية عن دائرة العقاب والمحاسبة، على حد تعبيرهم.

اقرأ أيضاً: “السويداء”.. تجهيز القصر العدلي بمدافئ مسروقة من مشفى!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع