“السويداء”.. اختفاء الباحث “وائل المتني” وعائلته توجه نداءً إنسانياً!

الدكتور وائل المتني-فيسبوك

شهود عيان قالوا إنهم لمحوا سيارة سوداء بالقرب من سيارته!

سناك سوري-رهان حبيب

لم تسمع عائلته أي خبر عن الدكتور “وائل صالح المتني” منذ انقطاع الاتصال معه قبل 3 أيام في منطقة “خراب عرمان” المجاورة لقريته بـ”السويداء”.

عائلة “المتني” قالت في اتصال مع “سناك سوري” إن الوقائع لم تظهر بعد أسباب غيابه، ولم يصل إليهم أي رسائل تؤكد سبب غيابه، بعد أن توجه في الساعة الـ9 صباحاً إلى بستانه لمتابعة ونقل خلايا النحل، وانقطع الاتصال معه من حينها.

شهود عيان من أهالي القرية قالوا إنهم لمحوا سيارة الدكتور “المتني” وهي تسير خلف سيارة سوداء تحمل أرقام غير واضحة ويظهر معه شخصين، ما يُرجح أنه قد تم اختطافه.

“هيثم المتني” ابن عم الدكتور وجه نداء إنسانيا عبر “سناك سوري” باسم عائلة “المتني” للجهات المختصة والجهات المحلية والعلمية وأي جهة أو شخص معني لتكثيف العمل للحصول على معلومات والاطمئنان على صحة الدكتور “المتني” المشهود له بالسيرة الحسنة والخدمات المميزة لقريته “عرمان” ولأبناء بلده، مطالباً الجهات المختصة والهيئات المحلية والروحية بالمساعدة في إيجاد “المتني”.

اقرأ أيضاً: خطف فتاة من منزلها في السويداء

الباحث “وائل المتني” من الشخصيات الشهيرة في المنطقة، حيث شارك بعدد كبير من المؤتمرات العلمية الزراعية، وعمل في وزارة الزراعة مدير وقاية النباتات وباحثا زائرا في مراكز البحوث العلمية ثم في شركة “ماس” للزراعة العضوية وأخيرا مدير قسم الحلول الحيوية في شركة “دبانة” لعدة بلدان في الشرق الأوسط يملك سيرة ذاتية كبيرة وغنية بالمهارات والخبرات اكتسبها من خلال سنوات عمله الطويلة منذ تخرجه من كلية الهندسة الزراعية عام 1991، ومتابعته التحصيل الجامعي حتى حصل على درجة الدكتوراه من جامعة دمشق.

“المتني” سجل أيضاً كطالب دكتوراه زائر في معهد طب النباتات في جامعة هوهنهايم “شتوتغارت” ألمانيا” ما بين 1999-2001، وحصل على درجة الدكتوراه اختصاص المكافحة الحيوية للحشرات بتقدير امتياز 90% في 3 أيار 2003.

يذكر أنه للباحث عشرات المطبوعات المحكمة والعديد من الكتابات والترجمات والمقالات في مجلات مختلفة متخصصة، وشارك بـ17 مؤتمر عالمي متخصص في وقاية النبات.

اقرأ أيضاً: “السويداء” مقتل طبيب ورئيس جمعية مشهود له بالعمل الانساني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع