شباب ومجتمعشخصيات سورية

السوري ماني حسيني يفوز بانتخابات النرويج البرلمانية

ابن مدينة القامشلي يحجز مقعده في البرلمان النرويجي

سناك سوري – متابعات

حصل الشاب السوري “ماني حسيني” على مقعد في البرلمان النرويجي بعد فوزه أمس بالانتخابات النيابية، وذلك عن حزب “العمل” الذي ينتمي له وفق موقع “كوردستان 24”.

وتابع المصدر أن “حسيني” رُشّح لعضوية البرلمان لدورتين، وكان خلال هاتين الدورتين عضو الاحتياط الأول لحزب العمال النرويجي، كما انتخب لدورتين متتاليتين كرئيس أكبر منظمة للشباب في “النرويج” مشيراً إلى أن عدد أعضائها أكثر من 14 ألف عضو.

وبحسب موقع “شفق نيوز” شغل “حسيني” عدّة مناصب في الحزب الذي فاز بالانتخابات بعد غياب 8 سنوات، كما عمل في السفارة النرويجية في “الإمارات” وقنصليتها في “دبي”.

اقرأ أيضاً: بيوم اللاجئ.. سوريون تجاوزا التحديات وأثبتوا نجاحاتهم حول العالم 

في عام 2011 تم تعيينه كدبلوماسي متمرن في سفارة “النرويج” في “أبو ظبي” لمدة ستة أشهر، ويعمل حالياً مسؤولاً عن سياسة أكبر شركات الإنتاج الغذائي في “النرويج”.

“حسيني” ابن مدينة “القامشلي” بريف “الحسكة”، درس وعاش في “النرويج”  منذ عام 1998 مع والديه، وحصل على بكالوريوس بالعلوم السياسية، ووالده هو المراقب السياسي والإعلامي “عبد الباقي حسيني”.

اقرأ أيضاً: سوريون مرشحون لقيادة الخارجية الأمريكية 


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى