السوري “كمال بلان” ينال جائزة عالمية في الموسيقى

“بلان” لـ سناك سوري: أهديه لروح أمي وأبي وأختي الذين تمنّوا لي هذا النجاح

سناك سوري – خاص

فاز الفنان السوري العالمي “كمال بلان” بالجائزة الثانية في المسابقة العالمية للتلحين والعزف التي أقيمت في معهد “يلينا غنيسينا” في “موسكو” بمشاركة نحو 150 عازفاً من كل أنحاء العالم.

مشاركة ابن مدينة “السويداء” في المسابقة كانت من خلال العزف على آلة العود حيث قدم ثلاث مقطوعات موسيقية وهي “فرح وفالس الأندلس وتانغو ترحل ولاتلقي السلام” وقد شاركه في العزف والغناء الفنان الروسي الدكتور في الموسيقا “أنطون بوكانوف” والمغنية الأوبرالية “أولغا آيسينيا” الحاصلة على لقب فنانة الشعب.

يقول “بلان” في حديثه مع سناك سوري إنه فوجىء بالصدى الكبير والإعجاب والفرح الذي لاقاه هذا النجاح، مشيراً أن هذا الفوز يؤكد أهمية ثقافتنا السورية والعربية، ويهديه لروح والديه وأخته الذين لطالما تمنوا له هذا النصر والفرح.

“بلان”يؤكد ضرورة وجود مركز ثقافي سوري كبير في “موسكو” يتم فيه طرح قضايا السوريين من خلال الفن والثقافة والمسرح لأن لهم تأثير أكبر من الكتاب أو حتى من الخطاب السياسي، مشيراً إلى أنه يفتخر بكونه غنى أيضاً في قصر “الكرملين” وأنه نقل رسالة سلام من السوريين إلى كل العالم.

ويضيف:«حاولت من خلال العزف على آلة العود الحفاظ على روحيته كآلة شرقية مع تكنيك خاص فالعود آلة تطرب الروح ولخشبه إحساس راقي، وما أعمل عليه هو المزج بين الثقافة الموسيقية الشرقية والأوروبية».

يذكر أن “كمال بلان” من مواليد 19 أيار/مايو 1953من محافظة السويداء، هو فنان وملحن، يُعد أول من أدخل العود العربي إلى صالة تشايكوفسكي للحفلات، شارك في ما يقارب الـ 35 حفلة خلال فترة دراسته للغة في روسيا، كما لحن العديد من الأناشيد لفرقة الدرب التي كان أحد مؤسسيها الأوائل، والتي غنت لشعراء المقاومة مثل “محمود درويش” و “سميح القاسم” وغيرهم.

اقرأ أيضاً:“بسام مسوح” طالب سوري يدخل سجل السوريين المتميزين حول العالم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع