السوري طارق الأوس ينسحب من الانتخابات الألمانية بسبب التهديد

طارق الأوس _ انترنت

الأوس يتحدث عن عنصرية وتهديدات دفعته للانسحاب

سناك سوري _ متابعات

أعلن الشاب السوري “طارق الأوس” اليوم سحب ترشحه للانتخابات التشريعية في “ألمانيا” المقرر عقدها في أيلول المقبل.

وأصدر “الأوس” بياناً نقلته وكالة “يورو نيوز” أعلن خلاله انسحابه من غمار الانتخابات كمرشح عن حزب “الخضر”، بسبب مستوى التهديد المرتفع والتجارب ذات الطابع العنصري على حد قوله.

ووصف الشاب السوري أسباب انسحابه بالشخصية، مضيفاً أنه تلقى تهديدات طالت أيضاً المقرّبين منه ما دفعه للانسحاب من الانتخابات، وأشار إلى أنه تعرّض لكثير من العنصرية منذ بداية حملته الانتخابية التي أطلقها خلال الشهر الحالي.
اقرأ أيضاً:مرشحان سوريان لانتخابات هولندا .. ديمقراطي وإسلامي
“الأوس” ذكر في بيانه أن ترشّحه أظهر الحاجة لمؤسسات قوية لمواجهة العنصرية ومساعدة المتأثرين بها في جميع الأحزاب السياسية وفي المجتمع بشكل عام، لكنه لم يوضّح ماهية التهديدات التي تلقّاها أو الجهات التي تقف خلفها وما إذا كان سيتجه لرفع دعاوى بهذا الخصوص.

الشاب السوري وصل إلى “ألمانيا” عام 2015 وكان يحمل شهادة في الحقوق من جامعة “حلب”، وسرعان ما بدأ نشاطه السياسي في “ألمانيا” لا سيما في القضايا المتعلقة بحقوق اللاجئين وأسس تحالفاً حمل اسم “الجسر البحري” للمطالبة بإنقاذ اللاجئين العالقين في البحر الضغط من أجل استقبالهم في “ألمانيا” والدول الأوروبية.

وبحسب صحيفة “تاغسشبيغل” الألمانية فقد تقدّم “الأوس” بطلب للحصول على الجنسية الألمانية وترشّح للانتخابات عن حزب “الخضر” لتمثيل مدينة “أوبرهاوزن” في ولاية “الراين-ويستفاليا” وكان يأمل أن يصبح أول لاجئ سوري يدخل البرلمان الألماني.

اقرأ أيضاً:كيفورك ألماسيان يوضّح حقيقة قرار ترحيله من ألمانيا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع