سوريون يرفعون “الكرت الأحمر” بوجه قانون وزارة الأوقاف!

مثقفون وشخصيات عامة يوقعون على البيان… والكاتب “قمر الزمان علوش” يناقض نفسه

سناك سوري-دمشق

قال عشرات السوريون إنهم يستعدون للنزول إلى الشوارع في محافظاتهم وهم يرتدون قميصاً باللون الأحمر أو يحملون أي شيء بهذا اللون، استجابة لبيان مجهول طالب من الشارع السوري التحرك بطريقة لطيفة وحضارية ورفع “كرت أحمر” بوجه القانون رقم 16 الخاص بوزارة الأوقاف.

ويتهم الكثير من السوريين وزارة الأوقاف بأنها تريد إعطاء صبغة دينية للدولة “السورية”، في الوقت الذي يريد جزء كبير من الشارع السوري علمانية الدولة.

البيان دعا الجميع إلى «التصرف بطريقة حضارية وهادئة تنسجم مع المصلحة الوطنية العليا، آخذين بعين الاعتبار صعوبة الظروف التي يمر بها الوطن الغالي»، وأضاف: «إن التعبير عن المطالب يمكن أن يكون بأبسط السلوكيات الحضارية وأبعدها عن المبالغة والافتعال، لا ننصح بأي نوع من أنواع التجمع أو التكتل في الشارع، لنمارس حياتنا اليومية كالمعتاد بفارق وحيد وهو ارتداء أو حمل أي شيء باللون الاحمر».

وطالب البيان المستجيبين له بالابتعاد عن المكان في حال حصول أي ردة فعل من الآخرين، داعياً إياهم إلى «الابتعاد عن السجال ولغة الاستفزاز والاكتفاء بالصمت ورسم ابتسامة على وجهنا. ومن الضروري اعطاء هذا الحراك طابعا وطنياً خالٍ من الألوان الطائفية والقومية والحزبية».

وختم البيان الذي تناقله عدد واسع من السوريين عبر الفيسبوك، بالقول إن «الهدوء والعقلانية تعطي المطالب قوة ومشروعية أكثر. أما لغة الاستفزاز والتصعيد فستجعل قضيتنا خاسرة. نشكر حماس الشباب ونقدره عالياً ونتمنى أن نكون موحدين في النضال لأجل علمانية سورية الحبيبة».

ووقع على البيان عدد كبير من الشخصيات المجتمعية والثقافية والإعلامية، مثل الإعلامي “مازن بلال” والكاتب “وليد أبو فخر” والصحفي “عبد العزيز الشيباني”، بالإضافة للكاتب “قمر الزمان علوش” الذي عاد وحذر في منشور له من البيان لكون كاتبيه مجهولي المصدر ولم يعلنوا عن أسمائهم.

“علوش” قال في منشور اطلع عليه “سناك سوري” عبر صفحته الرسمية في فيسبوك: «اﻷفضل أن تقتصر مقاومتنا على طرح اﻷفكار واﻻتصال عبر الكتابات والوسائل السلمية الأخرى المتاحة . على اﻷقل لتجنب حدوث ماهو اﻷسوأ .. ولسحب الذريعة من أيدي قناصي الفرص التي ستوفرها لهم أخطاؤنا».

اقرأ أيضاً: نبيل صالح: لجنة الأمن القومي ستناقش قانون وزارة الأوقاف

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *