السوريون بانتظار صيف مريح “كهربائياً”.. لا يروح ظنكن لبعيد كتير

الله يسترنا من صيف حارق يكشف عورات الوزارة الكهربائية إن وجدت!

سناك سوري-متابعات

اعتبرت وزارة الكهرباء أن زيادة فترة التقنين لتصبح 3*3 بدلاً من 2*4، زيادة “طفيفة”، وبأن تلك الساعة الزيادة على كل فترت تقنين خلال اليوم لن تؤثر على المواطن السوري الذي اعتاد الظلام منذ فرض التقنين الكهربائي عليه تزامناً مع بدء الأزمة السورية قبل حوالي الـ8 سنوات.

وزارة الكهرباء قالت إن سبب تلك الزيادة الطفيفة لصيانة المحطات والعنفات ورفع جاهزيتها لتأمين الكهرباء خلال فصل الصيف، واعدة المواطن بصيف مريح من الناحية الكهربائية، وللأمانة فقد شهد صيف العام الماضي انخفاضاً كبيراً في ساعات التقنين لدرجة إلغائها لأكثر من شهرين متتاليين.

اقرأ أيضاً: الكهرباء تعيد نسبياً ثقة المواطن بالحكومة

ولم توضح الوزارة متى تنتهي أعمال الصيانة وإيقاف الزيادة “الطفيفة” على ساعات التقنين، بينما يأمل المواطن ألا تطول كثيراً، ذات المواطن أبدى تخوفه من أن يكون الصيف حاراً ويكشف عورات الوزارة الكهربائية، فلم يسجل صيف العام الماضي أو الشتاء الحالي أي برودة شديدة أو حرارة شديدة، مايعني أن انخفاض التقنين قد يكون بسبب عدم الاستهلاك الكبير للكهرباء في التدفئة والتبريد، وليس بسبب أداء الوزارة، والله أعلم في مثل هذه الأمور.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *