السمك إلى “سوق الهال” لرفع سعره … “هو بلا سوق هال ماعم نعرف طعمته”

صياد في جزيرة ارواد

تجار سوق الهال يفرضون على الصيادين كمسيون مقابل مبيعاتهم

سناك سوري – طرطوس

اشتكى صيادو السمك في محافظة “طرطوس” من قرار نقل سوق السمك إلى سوق الهال بالمحافظة الذي أدى لفرض رسوم إضافية على رزقهم لصالح تجار سوق الهال.

الصيادون قالوا لـ  سناك سوري إن تجار سوق الهال يفرضون نسبة “كمسيون” تتراوح بين 5 – 10 بالمئة من قيمة مبيعات الصيادين من السمك، إضافة لتكليفهم أعباء إضافية جراء نقل صيدهم من الشاطىء إلى السوق على أطراف المدينة.

قرار نقل السوق لن يؤثر فقط على الصيادين بل سيؤدي بكل تأكيد لرفع سعر المادة على المواطن الذي لايحصل عليها إلا بالمناسبات الرسمية والأعياد حسب تأكيد رئيس جمعية صيادي “أرواد” “يمق عمر” لـ سناك سوري: حيث قال:«إن تأمين سوق خاصة بالسمك على الكورنيش البحري للمدينة مطلب أساسي وهام للصيادين حيث يمكن لهم من خلاله بيع المادة للمواطن مباشرة وبالتالي الاستغناء عن التاجر “الوسيط”».

صيادو السمك كغيرهم من أصحاب المهن يتأثرون بالأوضاع الطبيعية وظروف الغلاء حيث أنهم يعانون من ارتفاع أسعار مستلزمات عملهم من شباك الصيد والمازوت إضافة لمعاناتهم من قلة الصيد خلال فترة الشتاء، وينتظرون من الجهات المختصة بالمحافظة المساعدة في تأمين المقر اللازم لهم على الشاطىء ومساعدتهم في تأمين المازوت بعيداً عن السوق السوداء.

اقرأ أيضاً:سوريا: الهيئة المكلفة بحماية الثروة السمكية تصدر قراراً يقضي عليه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *