الرئيسيةحكي شارع

السلام مهدد بالانقراض.. طب السلام عليكم!

يمكن حمامة بيضا مع غصن أخضر أو ظروف لطيفة بتخلي اليوم يمر بسلام.. شو يعني السلام؟

عمّ جو من التمنيات والأحلام السعيدة في أجوبة الناس عند سؤالهم عن مفهومهم الشخصي لمصطلح “السلام”. ضمن استبينان نشره “سناك سوري” يوم أمس السبت.

سناك سوري – أحلام مواطن

أنا ممن عجزوا عن الإجابة عنه، وكل ما خطر ببالي هو صورة “الحمامة البيضاء” التي تحمل بمنقارها “غصن أخضر”. فابتعدت عن كتابة رأيي، لكي لا أحول الجو العام للمزاح. وخاصةً أن الجميع كان سارحاً بمفردات حالمة بغدٍ أفضل.

لفتتني تلك التي رأت “السلام” هو القدرة على الحياة التي تحتاج لخلق مساحات مشتركة بين الناس المختلفين في آرائهم ومصالحهم. ليلخصه زميلٌ لها بكلمة واحدة “الأمان”.

إلا أن إحداهن لم تغفل من الربط بين معناه الأدبي الحقيقي، بواقع الحياة الذي نعيشه في ظل أزمات باتت تشكل عائقاً نفسياً ضخماً. كالوضع السيء لشبكة الانترنت، والكهرباء وأزمة النق، فككل الحالمين تمنت نهاراً كاملاً يعبر بسلام.

مقالات ذات صلة
اقرأ أيضاً: النور والسلام.. سوريون يبحثون عن الهجرة الجماعية إلى أوروبا

تجاوز قسم آخر تطبيق السلام على هذا الوقت الراهن، ومن الأجدر تعريفه على أن يكون تأمين حياة كريمة للأجيال القادمة. بوجود مؤشرات توحي أن القادم لن يحقق الأمان لمن سيعيش فيه.

“عيش كريم وراحة بال وأمان الحياة”، ” التسامح حياة كريمة وكرامة محفوظة”، ” أجمل رسالة وأثمنها وأهمها وأعظمها”، “الأمن و الاستقرار على كافة الأصعدة”. ” طريق آمن إلى البيت والعمل وكل مسار للاستقرار دون خوف من أي نوع”. عناوين لخّص بها مشاركون ممن اهتموا بتعريف السلام، وصبت بالمجمل أنه رسالة وجب إيصالها بشكلها الجميل وتحقيقها يكون كفالة للراغبين بالعيش بهدوء.

في مناطقنا لم يعد موجود إلا بالكلام، وطغت المصلحة والتعامل بالمثل على كل مجاري الحياة. كرأي خاص بأحد المشاركين، إضافة إلى أنه عكس الواقع الحالي. والسبب بغيابه عائد للأنانية وحب الذات.

كما شبهه أحدهم بالمخلوق النادر المهدد بالانقراض، وكأنه يرغب أن يؤكد غيابه أيضاً عن أفكار السوري ومعتقداته. والذي بات رهين أفكار الحرب والضيق واستحالة تحقيق أموره بشكل سهل.

اقرأ أيضاً: شو يعني فساد.. السؤال يلي إجا بامتحان الوطنية وقلال يلي استرجوا يجاوبوا عليه!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى