السعودية طالبت العراق بتأمين طريق يربطها بسوريا

معبر عرعر-انترنت

معبر “عرعر” بديل “سوريا” والخليج عن معبر “نصيب”

سناك سوري-متابعات

قال عضو مجلس إدارة الاتحاد السوري لشركات شحن البضائع الدولي، “حسن عجم”، إن “السعودية” طلبت من “العراق”، تأمين طريق ترانزيت، يربط “سوريا” بالمملكة من خلال “العراق”.

“عجم”، أضاف في تصريحات نقلتها سبوتنيك الروسية، أن افتتاح معبر “عرعر”، على الحدود السعودية العراقية خلال الأيام القادمة، سينعكس إيجاباً على حركة نقل البضائع والشاحنات السورية من وإلى دول الخليج، «خاصة في حال تفعيل بغداد قانون الترانزيت الذي يسهل الكثير أمام النقل التجاري».

وأكد أن عبور البضائع والشاحنات من “سوريا” إلى الخليج وبالعكس، عبر معبر “عرعر”، يعتبر «أفضل وأسرع من عبورها للأراضي الأردنية عبر معبر نصيب وذلك بسبب اختصار أيام الانتظار الطويلة التي تقضيها الشاحنات السورية وغير السورية على الجانب الأردني من الحدود حتى يُسمح لها بالمرور بسبب المزاجية والروتين لدى السلطات الأردنية، وهو ما يعيق حركة النقل التجاري بين سوريا والخليج».

اقرأ أيضاً: سوريا.. شاحنات تنتظر دورها بالعبور بعد افتتاح معبر نصيب مجدداً

“عجم”، قال إن الشاحنات تنتظر أحياناً على الحدود السورية الأردنية، مدة تصل لنحو الأسبوع حتى تستطيع الدخول، ما يتسبب بتلف بعض أنواع الحمولات خاصة الفواكه والخضار، مشيراً إلى التكاليف المرتفعة التي تترتب على السائقين نتيجة الانتظار، وأضاف: «ليس من المنطقي أن تدخل إلينا يومياً 50 شاحنة، بينما الأردن لا يسمح بمرور سوى 5 إلى 10 شاحنات يومياً».

الوصول إلى معبر “عرعر”، يتم من خلال طريقين الأول من خلال معبر “البوكمال” بريف “دير الزور” الجنوبي، والثاني عبر معبر “التنف”، وفق “عجم”، مضيفاً أنه من الصعب استخدام معبر “التنف” حالياً رغم أنه يختصر الكثير من المسافة، لتواجد القوات الأميركية، في حين أن معبر “البوكمال” جاهز لاستقبال الشاحنات السورية وغيرها من الشاحنات التي وجهتها دول الخليج أو العكس.

وتعتبر هذه الخطوة جيدة جداً، ليس بالنسبة إلى الشاحنات السورية فحسب، بل حتى للأسواق الخليجية التي تستورد من “سوريا” المنتجات الزراعية منذ زمن بعيد، وقد تم تقييد هذا الإجراء قليلاً خلال سنوات الحرب، إلا أن الواقع اليوم يشير إلى قرب استئناف حركة الاستيراد والتصدير بين “سوريا” ودول الخليج بشكلها السابق المعتاد.

اقرأ أيضاً: السعودية تمنح فيزا لبعض السوريين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع