“السعودية” تقدم منحة ملكية للحجاج السوريين!

تسييس الحج مستمر …المنحة الأولى من نوعها.. لماذا الآن؟

سناك سوري-دمشق

قال الائتلاف المعارض إن “السعودية” قدمت منحة ملكية تغطي تكاليف 200 سوري يرغبون بأداء مناسك الحج هذا العام، وهي المنحة الأولى من نوعها.

وللسنة السابعة على التوالي ترفض “السعودية” منح تأشيرات الحج للسوريين المقيميمن في مناطق سيطرة الحكومة السورية، لأسباب سياسية، وتقديمها تلك المنحة في هذا الوقت بالذات يثير تساؤلات كثيرة.

المنحة “الملكية” التي وصفها موقع الائتلاف المعارض بـ”السامية” قال إنها تشمل شرائح واسعة من الشعب السوري، فهناك علماء دين وشخصيات سياسية ونشطاء وصحفيين وعاملين في الدفاع المدني “الخوذ البيضاء”، ومنظمات حقوق الإنسان، في حين ذكر الأمين العام للائتلاف “نذير حكيم” أن « اللجنة قامت بوضع أسماء لـ 200 شخصية من جميع شرائح ومكونات الشعب السوري قادمين بمعظمهم من الأراضي السورية»، وقال أيضاً إن «اختيارهم كان بعيداً عن انتمائهم وتوجهاتهم السياسية»، “على هالحالة قولكن الموالين المختلفين سياسياً بالتوجه مع الائتلاف بيطلعلن مقاعد بالمنحة؟”.

تأتي تلك المنحة بالتزامن مع شائعات تؤكد قرب معركة “إدلب” التي قد تطلقها القوات الحكومية قريباً، وبحسب مصادر متقاطعة اطلع عليها “سناك سوري”، فإن المنحة تستهدف خروج أشخاص معينين متواجدين حالياً في “إدلب” بستار الحج، تماماً كما جرى في الجنوب السوري حين أمن الاحتلال الإسرائيلي خروج مئات ممن قال إنهم من عناصر منظمة “الخوذ البيضاء” إلى الأردن قبل أن يقوم عناصر الأخيرة بالاحتجاج لعدم إخراجهم من الأردن كما وعدوا من الدول الغربية.

اقرأ أيضاً: عناصر “الخوذ البيضاء” تقلصوا إلى 422 بعد أن كانوا 800!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *