السجن 18 عاماً لحدثين قتلا الطفلة سيدرا في طرطوس

الطفلة سيدرا - فيسبوك

رئيسة المحكمة: رغم أنهما دون 18 عاماً الا أن لديهما حس إجرامي

سناك سوري – متابعات

أصدرت محكمة الجنايات بطرطوس حكماً بالسجن 18 سنة بحق الحدثين “يزن وعلي” وتغريمهما بمبلغ ثمانية ملايين ليرة سورية يدفعونها لأهل الطفلة “سيدرا” التي قتلاها بعد اغتصابها في قرية “القليعة” بريف مدينة “الدريكيش”.

المحامي العام في “طرطوس” القاضي “محمد سليمان” قال في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن المحلية :«أنه تم التشدد في الحكم إلى 18 سنة رغم أن القاتلين من الأحداث بعدما تم جمع العديد من الجرائم المادية التي ارتكبها الفاعلان»، مشيراً إلى أنه:«تم تغريمهما مبلغ 8 ملايين ليرة ومنعهما من الإقامة في منطقتهما مدة خمس سنوات، وأنه لا يمكن أن نتساهل في مثل هذه الجرائم حتى يكون هناك ردع عام، معتبراً أن هذه الجريمة شائنة اهتز لها المجتمع».

بدورها رئيسة محكمة الجنايات في “طرطوس” “آسيا عيسى” قالت :«أن مرتكبَي هذا الفعل لديهما حس ونزعة إجرامية رغم أنهما حدثان، مع العلم أن المحكمة تتساهل في بعض الجرائم التي يرتكبها الأحداث مثل السرقة، لكن ليس في مثل هذه الجرائم».

وهزت الجريمة التي ارتكبها كل من «يزن وعلي» التي وقعت في قرية “القليعة” في منطقة “دريكيش” بطرطوس بداية الشهر السابع الماضي الشارع السوري بعدما أقدما على استدراج القاصر “سيدرا” البالغة من العمر 13 عاماً إلى منزل “يزن”، ثم اغتصابها وقتلها خنقاً بسلك كهربائي وبطريقة بشعة، ثم رمي جثمانها في أرض زراعية مجاورة للمنزل التي وقعت فيه الجريمة لمدة خمسة أيام، حتى تم اكتشافه من والدها وأحد أقاربه.

وبعيداً عن بشاعة الجريمة فإن مرتكبيها مايزالا حدثين صغيرين دون سن الـ 18 عاماً وقد يكون السؤال الأهم كيف لحدثين لم يتخطيا الثامنة عشرة من العمر ولديهما كل هذا الحس الإجرامي.

اقرأ أيضاً:طرطوس.. تفاصيل غامضة لجريمة قتل واغتصاب طفلة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع