الرئيس “الأسد” يجتمع بمشرفات وزارة الأوقاف .. والروس سيناقشون ملف “مرفأ طرطوس” .. أبرز أحداث اليوم

اجتماع الرئيس الأسد مع مشرفات وزارة الأوقاف _ فايسبوك

مشاريع لبناء 10 مدن و140 قرية جديدة في “سوريا” .. أبرز عناوين اليوم الاثنين 16 كانون الأول 2019

سناك سوري _ دمشق

اجتمع الرئيس السوري “بشار الأسد” اليوم بوفد من مشرفات إدارات التعليم الشرعي ودور الأمان ومعلّمات القرآن في وزارة الأوقاف من كافة المحافظات بحضور وزير الأوقاف “عبد الستار السيد”.

ونقلت الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فايسبوك عن الرئيس “الأسد” تأكيده خلال الاجتماع على أهمية دور المؤسسة الدينية في تمتين المجتمع وتصحيح المفاهيم الخاطئة وتعزيز جوهر الدين وهو الأخلاق والتي تعتبر أساس صلاح المجتمع والسلاح الأهم في مواجهة الفساد.

ودعا الرئيس “الأسد” إلى تكثيف الجهود للربط بين الفقه والشعائر والمعرفة من جهة مع التطبيق من جهة أخرى لقطع الطريق على من يريد نشر الأفكار المتطرفة في المجتمع حسب تعبيره.

في المقابل أعربت المشرفات والمعلمات عن عزمهن على الاستمرار في تطوير الخطاب الديني وتكريس ثقافة الحوار وبناء الإنسان الواعي.

وفد روسي يصل إلى “دمشق” من أجل مرفأ “طرطوس”

وصل وفد روسي رفيع المستوى صباح اليوم إلى العاصمة السورية “دمشق” وفق ما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.

ويترأس الوفد نائب رئيس الحكومة الروسية “يوري بوريسوف” حيث سيلتقي خلال الزيارة التي تستمر ليومين بالرئيس السوري “بشار الأسد” لبحث ملف مرفأ “طرطوس” الذي استأجرته “روسيا” إضافة إلى الأفضليات الجمركية لتصدير المنتجات الزراعية السورية إلى “روسيا”.

وتنعقد في “موسكو” خلال الأسبوع المقبل اجتماعات اللجنة الاقتصادية السورية الروسية المشتركة حيث سيترأس وزير الخارجية “وليد المعلم” الوفد السوري المشارك في الاجتماعات.

“أردوغان”: لا نهتم بالنفط لكن عرضنا بيعه لإنشاء المنطقة الآمنة

ناقض الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” نفسه في تصريح واحد خلال لقاء تلفزيوني مع قناة “إي خبر” التركية.

حيث قال “أردوغان” إن بلاده لا تهتم بالنفط السوري بل بأمان السكان الذي يعيشون في مناطق شمال شرق “سوريا”، لكنه سرعان ما عاد لمناقضة نفسه حين قال أنه عرض على قادة بعض الدول إنفاق عائدات النفط السوري على إنشاء “المنطقة الآمنة” لكنه لم يتلقَّ الرد.

كما اتهم الرئيس التركي كلاً من “روسيا” و “الولايات المتحدة” بالفشل في ضمان انسحاب الفصائل الكردية من مناطق الشمال الشرقي، مشيراً إلى أن “تركيا” ستتدبر أمرها لإبعاد هذه الفصائل عن حدودها وفق تعبيره.

تشكيل حكومة جديدة في “سوريا”

شكّلت “جبهة النصرة” حكومة جديدة اليوم في “إدلب” بعد استقالة الحكومة السابقة الشهر الماضي، حيث أعلنت صفحة “حكومة الإنقاذ” عبر تلغرام أنه تم اختيار “علي كده” لرئاسة حكومة “النصرة” خلفاً لـ “فواز هلال”.

كما تم تعيين “محمد طه” وزيراً للزراعة، و”أيمن جبس” وزيراً للصحة، و”عبد الرحمن شموس” وزيراً للتنمية، و”قتيبة الخلف” وزيراً للإدارة المحلية، و”أنس منصور” وزيراً للعدل، و”إبراهيم شاشو” وزيراً للأوقاف، و”عادل حديدي” وزيراً للتربية، و”أحمد لطوف” وزيراً للداخلية، و”باسل عبد العزيز” وزيراً للاقتصاد، و”حسن جبران” وزيراً للتعليم العالي.

اقرأ أيضاً:“السودان” سيستفيد من تجربة سوريا السياحية.. زيادة مخصصات بنزين التكاسي.. عناوين الصباح

قوات العدوان التركي تسرق المحاصيل والآثار

هاجم مسلحو قوات العدوان التركي قرية “تل محمد” شرق مدينة “رأس العين”(85 كم شمال غرب الحسكة) وقاموا بنهب معدات الري والمحروقات ومعدات زراعية وخلايا نحل للمدنيين من مزارعي القرية وفق وكالة سانا الرسمية.

ونقلت سانا أن مسلحي العدوان التركي اقتحموا عدة قرى بريف “رأس العين” واستولوا على محاصيل زراعية وأثاث المنازل بقوة السلاح.

من جهة أخرى كشفت صحيفة “هيرالد تريبيون” الأمريكية معلومات عن سرقة تمثال أسد ضخم في موقع “عين دارة” الأثري الشهير الواقع جنوبي “عفرين” بريف “حلب” الشمالي حيث تنتشر القوات التركية والفصائل المدعومة تركياً.

ولفتت الصحيفة أن الصور الجوية تثبت أن التمثال لم يعد في مكانه، مع الإشارة إلى أن حجم التمثال المصنوع من البازلت ووزنه يحتّمان استخدام معدات خاصة في نقله لا يمتلكها أحد إلا الفصائل المدعومة تركياً والتي سبق أن قادت عمليات تجريف للتلال في “عين دارة” بحثاً عن قطع أثرية بهدف بيعها وتهريبها.

مشاريع لبناء 10 مدن و140 قرية في “سوريا”

كشف المجلس المحلي في “تل أبيض” المدعوم تركياً عن وجود خطة لمشاريع تتضمن بناء 10 مدن و140 قرية في المناطق الواقعة بين “تل أبيض” و”رأس العين” والتي سيطرت عليها قوات العدوان التركي مؤخراً.

ونقلت وكالة سمارت المحلية عن “صلاح حج عبد الله” نائب رئيس المجلس المحلي أن بناء المدن والقرى سيتم بدعم تركي بغية توطين 300 ألف نسمة في المدن المحدثة و700 ألف آخرين في مشاريع القرى ضمن مخطط “تركيا” لإنشاء ما يسمى “المنطقة الآمنة”.

وسبق للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن تحدث عن مخطط لتوطين مليون لاجئ في المناطق التي سيطرت عليها قوات العدوان التركي شمال شرق “سوريا”.

طلاب سوريون يصنعون طابعة ثلاثية الأبعاد

تمكن الطلاب “حسين سليمان” و “لمى سلامة” و “حلا زاهر” من طلاب الصف العاشر في ثانوية “بيت عانا” بريف “جبلة” من تصنيع طابعة ليزرية ثلاثية الأبعاد.

وذكرت وكالة سانا الرسمية أن الطلاب نجحوا في تصنيع الطابعة بالتعاون مع مدرس الفيزياء في مدرستهم “علي معلا”، حيث أتموا برمجة الطابعة للكتابة والرسم بسرعة ودقة عالية في واحد من التطبيقات العملية لدروس منهاج الفيزياء في صفهم.

والتقى وزير التربية “عماد العزب” برفقة محافظ اللاذقية “إبراهيم السالم” مع الطلاب من أجل تكريمهم على إنجازهم، حيث نقل “العزب” للطلاب تشجيع الرئيس السوري “بشار الأسد” لهم وأنه اطّلع على مشروعهم بنفسه ووجّه بتكريمهم.

اختطاف راعي غنم في “السويداء”

أفادت مصادر محلية في “السويداء” أن مسلحين مجهولين صدموا بسيارتهم دراجة نارية يقودها الشاب “أمجد الربيدان” ليلة أمس في مدينة “شهبا” (17 كم شمال السويداء).

وأضافت المصادر أن المسلحين اعتدوا على “الربيدان” واقتادوه إلى جهة مجهولة مشيرة إلى أن الشاب يعمل في رعي الأغنام ووقع ضحية جديدة لعصابات الخطف المنتشرة في المحافظة.

الرياضة

تفوق نادي “الوثبة” لكرة السلة على ضيفه “الاتحاد” في المباراة التي جمعتهما في صالة “غزوان أبو زيد” في “حمص” ضمن منافسات دور الستة لكأس الجمهورية بكرة السلة حيث انتهت المباراة بفوز “الوثبة” بنتيجة 77-72

فيما يلتقي “الجلاء” و “الوحدة” مساء اليوم في صالة “الجلاء” بـ”حلب” ضمن البطولة ذاتها.

اقرأ أيضاً:“بيسكوف”: لا بديل عن “تركيا” في ملف “إدلب”.. ومظاهرات ضد الفساد والاعتقالات..أبرز أحداث اليوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع