الرئيس الأسد: قبل عامين كنت أذهب للعمل رغم القذائف

الرئيس بشار الأسد _ انترنت

الرئيس السوري: لن نفاوض على استقرار سوريا في لجنة الدستور

سناك سوري _ متابعات

قال الرئيس السوري “بشار الأسد” أن الوفد الحكومي في اللجنة الدستورية لن يناقش خلال المباحثات القضايا المتعلقة باستقرار “سوريا”.

وخلال لقائه مع قناة “زفيزدا” الروسية الذي نشر اليوم قال الرئيس “الأسد” أن العاصمة “دمشق” كانت قبل العام 2018 تتعرض للقصف من قبل الجماعات المسلحة وكان الجميع يتعرضون لخطر سقوط القذائف بين الحين والآخر مشيراً إلى أن الحياة استمرت في “دمشق” وأنه كان يذهب كل يوم للعمل رغم تلك المخاطر لأن الاختباء يعني أن الإرهابيين حققوا هدفهم بحسب الرئيس السوري.

وفي حديثه عن اللجنة الدستورية نوّه الرئيس “الأسد” إلى أن الطرف المقابل للوفد الحكومي تم تحديد تشكيلته على يد الأتراك، مضيفاً أن “تركيا” والدول الداعمة لها بما فيها “الولايات المتحدة” غير مهتمة بإنجاح اللجنة الدستورية وأن مطالبها تهدف لإضعاف الدولة السورية وتجزئتها.

وبحسب الرئيس “الأسد” فإن “واشنطن” تفرض على عدة مناطق ودول حول العالم دساتير تدفع بها إلى الفوضى والفتنة لا إلى الاستقرار، فيما ترفض الحكومة السورية هذا المنهج ولا تقبل أي تفاوض حول استقرار “سوريا” وفق الرئيس “الأسد”.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأسد: سوريا تنتهج المرونة على المسار السياسي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع