الرئيس الأسد: سوريا تنتهج المرونة على المسار السياسي

لقاء الرئيس الأسد مع الوفد االروسي_ صفحة رئاسة الجمهورية

الرئيس الأسد: عازمون على إنجاح الاستثمارات الروسية في سوريا

سناك سوري _ دمشق

قال الرئيس السوري “بشار الأسد” أن “سوريا” كانت ولا تزال تنتهج المرونة على المسار السياسي بالتوازي مع العمل على مكافحة الإرهاب بما يحقق الأمن والاستقرار وصولاً إلى تحقيق ما يرنو إليه الشعب السوري.
وخلال استقباله الوفد الروسي في “دمشق” برئاسة نائب رئيس الحكومة الروسية “يوري بوريسوف” وحضور وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، أعرب الرئيس “الأسد” عن تقدير السوريين لما تقوم به “روسيا” لمساعدة “سوريا” على استعادة أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها وتجاوز آثار الإرهاب الاقتصادي على المواطن السوري.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأسد : سوريا لم ترتكب أعمالاً عدائية ضد تركيا

ونقلت صفحة رئاسة الجمهورية عن الرئيس “الأسد” أن الحكومة السورية عازمة على مواصلة العمل مع الجانب الروسي لتنفيذ الاتفاقات الموقعة بين البلدين بما في ذلك إنجاح الاستثمارات الروسية في “سوريا”.
وبحسب الصفحة فقد تناول اللقاء بحث تنفيذ الاتفاقات الاقتصادية بين البلدين والمساعي للوصول إلى اتفاقات جديدة، بهدف التخفيف من آثار العقوبات الاقتصادية ضد “سوريا”.
بدوره جدد الوفد الروسي دعم بلاده لمساعي “سوريا” السياسية على المسارات المختلفة رغم محاولات بعض الدول عرقلة التوصل إلى اتفاقات تصب في مصلحة السوريين، مع إعادة التأكيد على أهمية ضمان وحدة “سوريا” وسلامة أراضيها واستقلالها وسيادتها واستعادة دورها الإقليمي والدولي.
وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية السورية أعلنت أن الوزير “وليد المعلم” سيعقد في حوالي الرابعة عصر اليوم مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع “بوريسوف” و “لافروف”.

اقرأ أيضاً: حراك دبلوماسي حول الملف السوري بعد اجتماعات اللجنة الدستورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع