الدولار فوق الـ1000 (بتهون).. ابتداع آلية جديدة لإراحة المواطن من نطرة الغاز.. عناوين الصباح

مسؤول متفاجئ من أن سعر كغ القهوة 4000 كيف يعرف انو صار بـ13 ألف (لا تقلولوا كرمال صحتو).. حصاد سناك الصباحي ليوم الإثنين 13-1-2020

سناك سوري – حصاد الصباح

يقول المثل الروسي “عندما يتكلم المال يصمت الصدق”، وبناء عليه من الطبيعي أن يصمت المسؤولون مع كل ارتفاع جديد للدولار في بلادنا، لذا وانطلاقاً من المثل الروسي علينا احترام هذه الخاصية في مسؤولينا وعدم جرهم للحديث عن المال متمثلاً بالدولار، (لأنو الشفافية هتهرب من الطاقة، ونصير نطالع عنهن شائعات مش ولابد، التزموا الصمت وقولوا كلمة طيبة وخالصين).

وعلى سيرة المال والدولار والصمت، تجاوز سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية الـ 1000 ليرة للدولار الواحد في السوق السوداء في حين ماتزال الجهات الرسمية تلتزم الصمت الكامل، (الصدق الكامل).

عضو في غرفة تجارة دمشق، (لم تذكر صحيفة الوطن اسمه)، واصفة إياه بأنه من كبار تجار دمشق، قال إن «الحركة في الأسواق ضعيفة جداً، وأنه في حال رفع التجار أسعارهم على دولار يزيد عن 1000 ليرة، سيؤدي ذلك إلى انخفاض الطلب على البضاعة وجمود الأسواق»، (كتر خير الفقر)، (الوطن).

اختلاط الصرف الصحي بمياه الشرب.. (معقول المواطن يتأثر؟)

شهد الحي الجنوبي في مدينة “سلمية” بريف حماة، يوم أمس الأحد، تلوث مياه الشرب، بسبب اختلاطها بمياه الصرف الصحي، ما أثار قلق الأهالي الذين قاموا بملء خزاناتهم من هذه المياه.

مدير المنطقة الصحية في سلمية الدكتور “رامي رزوق” طالب الأهالي إفراغ جميع الخزانات والعبوات التي تم تعبئتها، ريثما يتم معالجة الموضوع من قبل الفرق الصحية، بالتعاون مع وحدة مياه السلمية”، (أساسا ليش ليصير هيك)، (شام إف إم).

اقرأ أيضاً: تلوث المياه في “دف الشوك”.. كل مدير بيرمي التهمة عالتاني.. “بدنا الحئيئة”!

انهيار مبنى في دمشق والضحايا سيارات

وإلى منطقة “الشعلان” وسط دمشق، التي شهدت حادثة انهيار طابق كامل ضمن بناء تجاري، أدى إلى حدوث أضرارٍ لعدد من السيارات دون وقوع إصابات بشرية.

مديرة دائرة الخدمات في محافظة دمشق “ملك حمشو” قالت إن «صاحب العلاقة هو من يتحمل المسؤولية»، مضيفة أن «صاحب العقار حصل على موافقة لإجراء أعمال الترميم ضمن العقار المنهار، لكن لم يتم التقيد بشروط وأعمال الترميم بشكل مطلق ما أدى إلى حدوث انهيار في الطابق بشكل كامل»، (الوطن).

في الحسكة.. شجار على قطعة أرض يودي بحياة 5 أشخاص و إصابة اثنين

قُتل 5 أشخاص وأصيب اثنان بجروح، بسبب شجار على قطعة أرض، نشب في إحدى القرى (لم تذكر الصحيفة اسم القرية) الواقعة في ريف بلدة “مركدة” جنوب الحسكة، بحسب مختار القرية “علاوي الخلف”.

و عُثر أيضاً، على جثة رجل مقتولاً في منزله في حي “مرشو” بالمدينة، في حين أكد الطبيب الشرعي الأول في الحسكة “محمد سعيد شلاش” أن «المغدور يبلغ من العمر 61 عاماً، توفي نتيجة تعرضه لطلق ناري في الرأس أثناء نومه، تحديداً في العين اليمنى من مسافة قريبة».

و أُصيب الفني “محمد الحنش” بحروق، وهو أحد العاملين في “الشركة العامة للكهرباء، أثناء قيامه بإصلاح محولة كهربائية، وسط مدينة الحسكة. (خليل اقطيني – تشرين)

إنارة شوارع درعا ليلاً باستخدام “الطاقة البديلة”

قال رئيس مجلس مدينة درعا المهندس “أمين العمري” إنه «تم البدء بتركيب أجهزة إنارة تعمل على تخزين الطاقة من خلال الأشعة الشمسية، في مدخرات ملحقة بها لتعمل ليلاً، وذلك ما يسهم في التغلب على الانقطاعات الكهربائية بسبب التقنين وتنشط الحركة ليلاً».

هذه الإنارة تمت بحسب “العمري” من خلال تركيب 62 جهازاً في شوارع المدينة، جرى تمويل قسم منها من موازنة الدولة وقسم بالتعاون مع المنظمات الدولية. (مافي أمل تشمل المنازل كمان) (تشرين).

آلية جديدة لتبديل إسطوانات الغاز في حلب

اتخذت محافظة حلب خطوة جديدة لتوزيع أسطوانات الغاز المنزلي، ذلك وفق جداول يتم التسجيل عليها مسبقاً لدى مخاتير الأحياء، وفق “البطاقة الذكية”، بحسب عضو المكتب التنفيذي لمحافظة حلب “سمير جعفر”.

“جعفر” أوضح  أن «الآلية الجديدة جاءت بهدف القضاء على ظاهرة الانتظار الطويل لتبديل أسطوانات توزيع الغاز، حيث توفر الآلية الجديدة أرقاماً واضحة للتوزيع وفق جداول يعرف بموجبها المواطن دوره بالتحديد، بالإضافة إلى منع ظاهرة الاتجار بالدور والسمسرة»، (هالحل كان بدو هالقد ليصير) (حسن العجيلي – الجماهير).

اقرأ أيضاً: نائب المحافظ يعترف بأزمة الغاز.. نائب: معقول نسأل العرافات عن سعر الصرف..

خلال شهر.. وزارة النقل ستطلق العمل بنظام الدفع الالكتروني 

قال وزير النقل “علي حمود” إنه «تم الانتهاء من إنجاز موضوع الدفع الالكتروني لمعاملات الرسوم على المركبات، الذي سينطلق بالتعاون مع وزارة الاتصالات و مصرف سوريا المركزي خلال شهر، و بذلك تكون وزارة النقل أول وزارة تطبق الدفع الإلكتروني الذي سيحدّ من حالات الخلل والفساد»، (مبارك).

طريق دمشق – حلب، قيد الإنجاز، بحسب الوزير حمود، و يتم العمل على صيانة خط حديد دمشق حلب، واستكمال البنية التحتية لمشروع قطار الضواحي بين دمشق وريفها (هناء غانم – الوطن).

منعاً للغش.. لصاقة “باركود” على كل ورقة امتحانية

قال مدير المعلوماتية في وزارة التربية الدكتور “ياسر نوح” إنه «سيتم وضع لصاقة “باركود” هذا العام على الأوراق الامتحانية، وتتضمن معلومات الطالب».

تضمن اللصاقة بحسب “نوح” «عدم الغش، و سرعة إصدار النتائج، على أن نبدأ العام القادم بتغيير دفتر الامتحانات لتصبح كل صفحة عليها “باركود” خاص بالمعلومات الكاملة، وعلامات كل سؤال والمجموع». (المدينة إف إم).

سعر كيلو القهوة الفاخر 13 ألف ليرة!

شهدت أسعار البن ارتفاعات واضحة في الأسواق، وصفها البعض أنها تتطلب من المواطن دفع ثلث راتبه ليحظى بفنجان القهوة الصباحي اليومي.

بحسب  وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، سعر كيلو القهوة 2800 ليرة، أما في الأسواق الشعبية الكيلو الواحد 3500 ليرة، لكن في المحال الفاخرة والأسواق الراقية، التكلفة لا تقل عن 7000 ليرة و تتجاوز الـ 13 ألف ليرة أحياناً.

معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق “بسام شاكر” فوجئ أن سعر كيلو القهوة بلغ 4000 ليرة (وين عايشين مسؤولينا)، و أكد أن  «سعر الكيلو  في الأسواق هو 2800 ليرة من دون “هال”، أما سبب ارتفاعه يعود إلى أن البن الأخضر مادة مستوردة، إلى جانب تكاليف التغليف والتعبئة»، (لكن وقت يعرفوا أنو كيلو القهوة بـ13 ألف شو حيصير فيهن؟)، (مايا حرفوش – تشرين).

مسؤول: نسعى لجعل السكن الجامعي “هيئات مستقلة” بذاتها!

قال أمين مجلس التعليم العالي “ماهر ملندي” إنه «يتم حالياً دراسة نظام خاص للسكن الجامعي في الجامعات، لجعل المدن الجامعية عبارة عن هيئات مستقلة، تمارس دورها على أكمل وجه، دون أن يشرح معنى كلمة “هيئات مستقلة”، لكن هذه الهيئات ستؤمن جميع التسهيلات والموازنات التي تضمن حسن سير العمل والأداء بالشكل المطلوب».

و وفقا لـ “ملندي” أصبح بامكان طالب التعليم المفتوح التقدم إلى إعلانات تعيين الهيئة التدريسية حيث قال إن «مجلس التعليم سمح للحاصلين على درجة الدكتوراه المسبوقة بدرجة الماجستير الممنوحة من الجامعات والجامعة الافتراضية السورية والجامعات الخاصة والجامعات غير السورية والمعاهد العليا ونظام التعليم المفتوح بالتقدم إلى إعلانات تعيين أعضاء الهيئة التدريسية، بما فيها التدريس في الجامعات الخاصة»، (فادي بك الشريف – الوطن).

اقرأ أيضاً: “إسراء قداح”.. ضحية السخانة والبرد والحرب!

إلزام الزبون بالمحارم والمياه المعدنية يعتبر مخالفة

دعا عضو مجلس محافظة دمشق “بشار قوبا” خلال الجلسة الأولى لمجلس محافظة دمشق للعام الحالي، مديرية السياحة إلى «متابعة المطاعم والمقاهي التي تلزم الزبائن بعلبة المحارم و عبوة الماء، ولو كان طلبه مقتصراً على فنجان قهوة، فيجبر على دفع مبالغ ثمناً لخدمة لم يطلبها»، (مفاجاة الموسم يعني هدول طلعوا نصب).

مدير السياحة “طارق كريشاتي” قال إن «إلزام الزبائن بخدمات أو مواد لم يطلبوها يُشكّل مخالفة تستوجب إغلاق المحل، وكذلك الحال بالنسبة لتقديم الأركيلة والسماح بالتدخين لمن هم دون سن 18 سنة»، (على هالسحبة لازم تسكروا كل المطاعم) (محمود الصالح – الوطن).

عباس النوري

فن

قال الفنان “عباس النوري” خلال برنامج “نبض العاصمة” على إذاعة “شام إف إم”  «عتبي الأكبر على مؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني والسينمائي إذ من المفترض أن تُعنى بتأمين فرص عمل حقيقية للفنانين وليس سندويش فلافل!»، وأضاف: «مسؤول كبير في المؤسسة أكد لي أن المؤسسة تملك أموالاً طائلة، لكنني أعتقد أنهم ينتجون أعمالاً لا يراها غيرهم».

رياضة

أثنى المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي “أيمن الحكيم” خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد الفوز على اليابان، على الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون، وكذلك الكادر الفني والطبي والإداري قبل المباراة مع اليابان.

منتخب سوريا لكرة القدم

وأضاف الحكيم «قلنا منذ البداية أننا لم نأتِ إلى بانكوك لنكون ضيوف شرف وأن هدفنا هو التأهل إلى أولمبياد طوكيو وتحقيق إنجاز تاريخي، وهذا الإنجاز هو حافزنا من أجل بذل المزيد من الجهد وتقديم مباريات جيدة أخرى».

وحول المباراة تحدث الحكيم قائلاً «عندما شعرنا بأن بعضاً من لاعبي المنتخب الياباني يشعرون بالإرهاق، قررنا إجراء التبديلات واللعب على الهجمات المرتدة التي أثمرت».

و حول أسلوب اللعب الذي سينتهجه في المباراة الأخيرة أمام السعودية قال “الحكيم” «نحن نسعى دوماً للفوز، لن نلعب باسترخاء، ولن ننظر إلى تأمين النتيجة عبر أسلوب دفاعي، سنلعب بنفس الجهد والتركيز من الدقيقة الأولى وحتى الأخيرة، ونرغب في إنهاء الدور الأول بنتيجة إيجابية».

اقرأ أيضاً: “عباس النوري”… حكيم الحارة الذي قال إن التاريخ كذبةّ

* متابعة: سهى كامل – مقدمة: رحاب تامر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع