الدكتور حسان سلوم: نعم للخوف من كورونا ولا للرعب

الأستاذ المحاضر في جامعة تكساس: عادات السوريين تزيد مناعتهم ضد كورونا

سناك سوري – حسان ابراهيم

يؤكد الدكتور”حسان سلوم” الأستاذ المحاضر في جامعة “تكساس” بـ “الولايات المتحدة الأمريكية” أن ماورثناه كسوريين من عادات سلوكية وغذائية لها أثر كبير في زيادة مناعة أجسامنا ضد خطر الإصابة بفيروس كورونا ويوضح خلال حديثه مع سناك سوري: «أن خيرات الطبيعة الموجودة في أراضينا من هندباء وخبيزة وسلبين ورشاد وقرصعنة تحتوي في تركيبها الكثير من فيتامين C إلى جانب غناها بالألياف ومضادات الأكسدة التي تعزز المناعة لدى الإنسان، وحتى كأس الشاي التقليدي القديم بضيافتنا يساعد في ذلك».

ويدعو الطبيب السوري للإكثار من تناول الخضار والفواكه والمشروبات الساخنة، إضافةً للحركة والتعرض للشمس فهما يزيدان من نسبة فيتامين D المسؤول عن التخفيف من الشعور بالهم واليأس عند الإنسان، لذلك كنا نسمع عن قوة أجسام أجدادنا ومعدل العمر الطويل لديهم، وهذا ما لا نجده في المجتمعات التي أصابها الوباء بشدة، فسكانها يعتمدون على الأطعمة الجاهزة والمعلبة في سلوكهم الغذائي، «مشان هيك لا تهكلوا للهم».

اقرأ أيضاً:طبيب يوضح كيف ينتقل فايروس كورونا ويقدم نصائح للوقاية

التوتر والقلق يضعفان المناعة..

“لازم نخاف بس مو لازم نموت من الرعبة” بحسب الدكتور” سلوم” حيث قال:«زيادة القلق والتوتر يسببان خللاً في نظام مناعة جسم الإنسان، بسبب تأثيرهم على زيادة مستوى هرمون “الكورتيزول” في الدم، وهذا ما يؤثر بدوره على تثبيط الاستجابة المناعية للمريض من خلال النقص الذي سيحدث لاحقاً في أعداد الكريات البيضاء، فكلما نقص عددها سيؤدي ذلك إلى فقدان الخلايا اللمفاوية الموجودة فيها وهي المسؤولة عن مهاجمة الخلايا التي يصيبها الفيروس، وستصبح الالتهابات غير ظاهرة عند المريض مما يجعل اكتشاف الإصابة متأخراً وهنا تكون الكارثة، لذلك علينا أن نفرح عند ظهور وزمة في جسمنا بحال دخلت شوكة بإصبعنا مثلاً لأن هذا دليل على أن مناعتنا جيدة وأن هذه الخلايا تعمل بشكل جيد، إضافة لعدم الانجرار وراء الأخبار المغلوطة التي قد تنشر عبر الفيسبوك ومتابعة المواقع الموثوقة والدقيقة لأن الأخبار المغلوطة كثيرة وكلها تسبب توتر وقلق».

قلة النوم .. مشكلة

زيادة “الكورتيزول” في الجسم تسبب نقصاً في ساعات النوم مما يؤثر على عمل الخلايا اللمفاوية وكذلك الخلايا القاتلة كما تسمى والموجودتين في تركيب الكريات البيضاء، حيث يقول الطبيب”سلوم”:«عند دخول الفيروس إلى الجسم تقوم الأولى بمهاجمته بشكلٍ مباشر، أمَّا الثانية فهي تهاجم الخلايا المصابة به، هنا يكون دور ساعات النوم الجيدة لأنَّ عمل هذه الخلايا ينشط بشكلٍ جيد خلاله، وبما أنَّ تنظيم النوم مرتبط بهرمون ‘‘الميلاتونين’’ فتأثير القلق يسبب خللاً في نسبته وبالتالي يحدث نقصاً في مضادات الأكسدة في الدم وهنا يكون الجسم عرضة أكثر للإصابة بالأمراض، وتذكروا مقولة (تغدا وتمدى) كم هي سائدة في عاداتنا السلوكية وكان لها صحتها».

اقرأ أيضاً:صيدلاني سوري يقترح وصفةً لعلاج كورونا وتقوية المناعة

نصائح خاصة

ويختم الطبيب المغترب نصائحه بالتذكير:« اتركوا مسافة مترين أمان دائماً بينكم وبين أي شخص، وإذا لمستم أي شيء فانتبهوا أن تفركوا عيونكم أو تحكوا أنفكم، لأن الدراسات أثبتت أن الإنسان يقوم بذلك 23 مرة في الساعة في الأحوال العادية فكيف في حالات التوتر والقلق؟».

اقرأ أيضاً:الخوف يضعف المناعة.. طبيب يقدم حلولاً لتجاوز الخوف من كورونا

قرصعنة
قرصعنة
هندبة افرنجية
هندباء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع