الدحاريج والكرات والجعاجيل والزقاريط.. أسماء لأكلة واحدة في حوران

الزقاريط.. أكلة نهاية موسم الحصاد وانتهاء جني محصول القمح

سناك سوري – هيثم علي

الدحاريج والكرات والجعاجيل، الكثير من الأسماء تُطلق على أكلة “الزقاريط”، الشعبية في “حوران”، كدلالة على شكلها المستدير الذي يصنع باليد بشكل شبه منتظم.

تحضير الأكلة يتم عبر عدة مراحل توضحها السيدة “زمردة المحاميد” لـ سناك سوري، قائلة: «نبدأ بتحضير البرغل الذي ننقعه بالماء الساخن فترة قصيرة، ونفركه باليد أو نطحنه على ماكينة يدوية أو كهربائية مع البقدونس الأخضر حسب الرغبة ليصبح ناعماً، ثم يضاف إليه كأس من الطحين ليتماسك البرغل، و البهارات، ثم نقوم يتقطيع العجينة إلى كرات صغيرة، وبعدها نضيف إليه اللبن ونقوم بتحريكه ويضاف إليه نصف كأس طحين أو بيضة».

تضيف: «نقوم بتقطيع البصل قطع صغيرة ويقلى في الزيت، ويضاف إليهما البهارات والملح والفلفل، ونضع اللبن فوق الخليط حتى يصبح بدرجة حرارة معينة، ليتم إضافة القطع الصغيرة المصنوعة من البرغل، ثم نقوم بعدها بغلي اللبن والكرات الصغيرة على النار وتترك حتى تتم علمية النضج، وتقدم لتناولها وهي ساخنة أو يتم إخراج الكرات في طبق واحد للتقديم، ونضع اللبن المطبوخ معها بجانبها بطبق آخر ويمكن تزيينها بالبقدونس أيضاً حسب الرغبة».

اقرأ أيضاً: المقيريطة.. خضار من حاكورة المنزل وبعض البرغل والوجبة جاهزة

تعتمد أكلة الزقاريط التي تطبخ احتفاءً بانتهاء موسم حصاد القمح في “حوران”، في عناصرها الغذائية الأساسية على مكونات طبيعية من المنتجات المحلية التي تنتجها المنطقة، وتحتاج إلى تعاون النسوة في العمل، وهي واحدة من الأطباق الشهيرة في منطقة “حوران”، حسب ما أكده “محمد الأحمد” أحد المهتمين بالتراث الحوراني، موضحاً أن إعدادها يكون غالباً في المناسبات الاجتماعية أيضاً، وهي إحدى أهم وأقدم الأكلات الحورانية جنباً إلى جنب مع المليحي والمنسف والفطاير والرقاقة والمسافن.

الخمسيني “محمد السيد” الملقب بأبي عمران قال لـ سناك سوري، إن سيدات “حوران” خصوصا الكبيرات في السن، يبرعنّ في تحضيرها، وأضاف: «تعتمد بمكوناتها على القمح الأصيل المتميز بقساوته وصلاحيته لإعداد كل المعجنات والطبخات المعروفة، والذي هو الأساس في كثير من الأكلات الشعبية هنا».

يساعد البرغل والذي هو أحد مكونات هذه الأكلة على استقرار مستويات الأنسولين في الدم، ما يساعد على السيطرة على زيادة الوزن حسب الدكتور “محمد هزاع” وهو اختصاصي طب عام، موضحاً أن البرغل يحتوي أيضاً على فيتامين (ب) المركب الذي يساعد على نمو الجسم و يساعد في علاج أنواع من مشكلات الهضم، وبالأخص الإمساك وهو غنى بالألياف، وفيتامينات أ، د، ه.

اقرأ أيضاً: الكثير من الحب والألفة و”الدجاج” في طبق المسخن الحوراني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع