الدجاج اللبناني أرخص من السوري لأن الحكومة تدعمه بـ40%!

عضو لجنة مربي الدواجن في البلاد، “حكمت حداد”: أخشى من انخفاض سعر الدجاج وليس ارتفاعه!

سناك سوري-متابعات

قال عضو لجنة الدواجن في “سوريا”، “حكمت حداد”، إن سعر الفروج في “لبنان” أرخص من “سوريا”، لأن الحكومة اللبنانية تدعم العلف بنسبة 40%، لافتاً أنه من المحتمل وجود حركة تهريب من “لبنان” إلى “سوريا”، (تهريب عكسي مو متل يلي كان المواطن متعود عليه أيام زمان).

أما بالنسبة لسعر البيض، فهو مثل أسعاره في “لبنان”، وفق تصريحات “حداد” لإذاعة ميلودي إف إم، مضيفاً أن أسعار البيض في “الأردن” و”العراق” أغلى بحوالي 60% عن “سوريا”، متحدثاً عن احتمال وجود حركة تهريب لهذين البلدين عبر القرى الحدودية.

المسبب الأساسي لارتفاع سعر البيض ليس التهريب، إنما ارتفاع أسعار الأعلاف عالميا بالنسبة للدجاج البياض، وفق “حداد”، مضيفاً أن ارتفاع أسعار الأعلاف كالذرة والصويا، تسبب بارتفاع مفاجئ في أسعار الدجاج أيضاً، وقال: «رغم أن المربين الذين يملكون أفواج للبيع لم يستعملوا أعلاف بالأسعار الغالية الجديدة، إلا أنهم رفعوا الأسعار تحسبا للارتفاع المقبل».

وأكد أن قطاع الدواجن مايزال في منحنى خطر، مضيفاً: «أخشى من انخفاض الأسعار وليس ارتفاعها لأن الانخفاض يؤدي لكارثة وخروج قسم كبير من المربين بسبب الخسارة، فمع قدوم فصل الربيع ينخفض استهلاك البيض بسبب توجه الناس لاستهلاك الخضار الأرخص ثمنا كالفول، بالإضافة لبدء إنتاج البيض البلدي، وفي هذه الحالة يتجه المربون لبيع الأفواج وإذا تم بيع الأفواج بكمية كبيرة مع عدم تربية “أفواج صيصان جديدة” ستحصل كارثة بالنسبة للمربين وهذا ينعكس على سعر الفروج أيضا، فالمربي لا يمكنه تحمل الخسارة بالتالي يخشى تربية أفواج جديدة».

بالنسبة للدعم الحكومي، قال “حداد” إن الحكومة وزعت مقننا علفياً يبلغ 1250 غ للدجاج البياض، و250غ شعير خلال شهرين ونصف تقريباً، «هذا يشكل حوالي 7 بالمئة / 8 بالمئة من استهلاك الدواجن، لكنه غير كاف لتشكيل دعم سعري أو وفر كاف لأن الأسعار عالميا ارتفعت فمثلا سعر كيلو الذرة ارتفع من 600 ليرة إلى 850 ليرة، والصويا من 800 إلى 1600 ليرة».

وارتفعت أسعار الدجاج مؤخراً في عموم البلاد، وسجلت محافظة “اللاذقية” على سبيل المثال سعر 4300 ليرة للكغ الواحد من الدجاج الحي، و5800 ليرة لسعر صحن البيض، وهو ارتفاع غير مسبوق حيث بات ثمن أقل دجاج نحو 10 آلاف ليرة سورية، أي 20% من متوسط رواتب القطاع الحكومي التي تقدر بـ50 ألف ليرة شهرياً.

اقرأ أيضاً: ارتفاع قادم بأسعار الفروج.. مربي الدواجن: لم نعد نستطع الاستمرار..

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع