الخليف: الفلاحون على امتداد الوطن سيشاركون بالعرس الوطني

فلاح من الرقة في أرضه-سناك سوري

مسؤول في اتحاد عام الفلاحين: حرية الإنسان لا تنطلق إلا من سوريا

سناك سوري-متابعات

كشف نائب رئيس الاتحاد العام للفلاحين، “خالد خزعل”، عن ضغوط خارجية «يمارسها أعداء سوريا لعرقلة الانتخابات وإفشال قيامها بوقتها المحدد، وهذه الجهات حاولت أن تضغط من أجل تأخير الانتخابات تحت حجج وذرائع واهية ورغم ذلك ستجري بوقتها الدستوري».

وأضاف “خزعل” في تصريحات نقلتها الوطن المحلية اليوم الإثنين، أن الانتخابات الرئاسية استحقاق دستوري، والمشاركة به واجب وطني.

اقرأ أيضاً: جمال القادري: نشارك أبناء شعبنا عرس الديمقراطية

بدوره رئيس مكتب الشؤون الزراعية في الاتحاد، “محمد الخليف”، قال: «إننا كفلاحين على امتداد ساحات الوطن سنشارك في العرس الوطني الكبير»، وأضاف أن الفلاحون سيكونون سباقون لصناديق الاقتراع.

في حين أكد رئيس مكتب التسويق بالاتحاد “خطار عمار”، أن «إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري والتوجه إلى صناديق الاقتراع، واختيار مرشحهم بحرية هو الرد الأساسي على قوى الشر العالمية، وعلى رأسهما الولايات المتحدة الأميركية والعدو الصهيوني».

وأضاف أنه «من واجب الناس أن تتجه للمشاركة بالانتخابات من أجل أن تسجل للعالم معنى حرية الإنسان التي لا تنطلق إلا من سوريا».

وانتهت الانتخابات الرئاسية السورية، الخميس الفائت في الخارج عبر السفارات السورية، بينما تبدأ يوم الأربعاء 26 أيار الجاري في البلاد، حيث سيتنافس فيها 3 مرشحون، هم “محمود مرعي”، الرئيس الحالي “بشار الأسد”، و”عبد الله سلوم عبد الله”.

اقرأ أيضاً: مدير الأوقاف: الانتخابات أمانة وديننا يغرس فينا الشعور بالمسؤولية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع