الخارجية ترد على بومبيو بشدة .. وحملة أمنية في حلب

سؤال في محكمة الإرهاب يودي بصاحبه للسجن …. أبرز عناوين الخميس 19 تشرين الثاني 2020

سناك سوري _ دمشق

تعليمات وإجراءات تتخذها وزارة العدل بشأن محكمة مكافحة الإرهاب تحدث عنها وزير العدل أمام مجلس الشعب اليوم وكشف خلالها عن توقيف شخص لأنه سأل عن قضية لا دخل له بها.

في حين أثارت زيارة وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” لـ”الجولان” المحتل وتصريحاته من هناك، رد فعل من الخارجية السورية تضمن نقداً شديداً لـ”بومبيو” وزيارته، تزامن ذلك مع قرار من “الأمم المتحدة” حول حق السوريين بموارد الجولان.

زيارة “بومبيو” ومديحه للاحتلال، ترافق مع تواصل أمني روسي مع الكيان وتناول الملف السوري.

ميدانياً، زار وفد عسكري تركي مناطق في ريف إدلب الجنوبي وسط أنباء عن نية إنشاء قاعدة تركية في المنطقة، فيما نفذت الفصائل المدعومة تركياً شمال حلب حملة أمنية بعد اغتيال أحد عناصرها.

فيما واصلت قوات العدوان التركي جرائمها عبر تعمد دهس مواطن وزوجته في “عفرين” بمدرعة عسكرية، أما في دير الزور فاستمرت عمليات الاغتيال على يد مجهولين مستهدفة مدنيين وعناصر من “قسد”.

وزير العدل: منعنا الدخول العام لمحكمة الإرهاب

قال وزير العدل السوري “أحمد السيد” أنه تم إصدار قرار بمنع أي شخص من دخول محكمة الإرهاب إلا المحامين وأقارب الموقوفين.

وخلال حضوره أمام أعضاء مجلس الشعب اليوم ذكر “السد” أنه لن يتم السماح للسماسرة ولا حتى أي موظف، باستغلال ظروف الناس، مشيراً إلى أنه تم إلقاء القبض على شخص كان يسأل عن قضية ليس له علاقة بها.

ولفت “السيد” إلى أن الوزارة وجهت النيابات العامة لضبط آلية عمل الضابطة العدلية وعدم تمديد التوقيف اعتباطاً وأي تمديد يجب أن يكون وفق أسباب يقدرها القاضي، مشيراً إلى أهمية الإسراع في البت بالدعاوى، لكنه اعتبر أن القضاة ليسوا السبب الوحيد لبطء الدعاوى.

في المقابل دعا النائب “محمد خير العكام” إلى إعادة النظر بقانون مكافحة الإرهاب وقانون السلطة القضائية، فيما أعرب النائب “أحمد الكزبري” عن أمله بصدور قانون تنظيم مهنة المحاماة قريباً، مشيراً إلى ضرورة تعديل بعض مواد القانون المدني أيضاً خصوصاً المتعلقة بالبيوع العقارية.

اقرأ أيضاً:أيمن سوسان يمثّل وزارة الخارجية في مجلس الشعب السوري

بومبيو إعادة الجولان لسوريا تضر الغرب

قال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” أن (الجولان جزء من إسرائيل ولا يمكن إعادته لسوريا).

وخلال زيارته اليوم لـ”الجولان” السوري المحتل اعتبر “بومبيو” أن سيطرة الحكومة السورية على “الجولان” يضر بالغرب وبكيان الاحتلال، وأن قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الاعتراف بسيادة الاحتلال على “الجولان” كان أمراً محورياً.

في المقابل أدانت وزارة الخارجية السورية زيارة “بومبيو” لـ”الجولان” واعتبرتها انتهاكاً للسيادة السورية، كما وصفتها بالخطوة الاستفزازية قبيل انتهاء ولاية “ترامب” الرئاسية.

وأشار بيان الخارجية إلى تزامن الزيارة مع الاعتداءات التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي على “سوريا” وآخرها يوم الثلاثاء الماضي، وأن هذه الزيارات تشجع كيان الاحتلال في نهجه العدواني الخطير.

قرار أممي حول الجولان

اعتمدت الجمعية العامة لـ”الأمم المتحدة” قراراً ينص على السيادة الدائمة للسوريين على الموارد الطبيعية في “الجولان” المحتل.

وصوتت 153 دولة لصالح القرار فيما رفضته 6 دول وامتنعت 16 دولة عن التصويت، في إطار تأكيد “الأمم المتحدة” على الحق السوري في “الجولان” المحتل.

اقرأ أيضاً:وزير الصحة: لم نصل للذروة بعد.. ومظاهرات بألمانيا ضد قيود كورونا

تواصل روسي مع الاحتلال عن سوريا

بحث سكرتير مجلس الأمن الروسي “نيكولاي باتروشيف” مع رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي “مئير بن شبات” الوضع في “سوريا”.

ووفق المكتب الإعلامي لمجلس الأمن الروسي فإن المكالمة الهاتفية التي جمعت الطرفين تركزت على التعاون المشترك في مكافحة انتشار كورونا، والوضع في “سوريا” دون تقديم المزيد من التفاصيل.

جولة تركية في إدلب

أجرى وفد عسكري تركي اليوم جولة في ريف “إدلب” الجنوبي بالقرب من خطوط التماس مع الجيش السوري.

وذكر موقع “نداء سوريا” المحلي أن الوفد التركي زار بلدة “كنصفرة” وأجرى عملية استطلاعية فيها، ضمن مساعٍ لإنشاء قاعدة تركية جديدة في المنطقة.

اقرأ أيضاً:عقوبات أمريكية على كوريا الشمالية تشمل اسماً سورياً

حملة أمنية في حلب

بدأت الفصائل المدعومة تركياً في شمال “حلب” حملة أمنية للبحث عن مطلوبين لديها بعد إعلان تنظيم “داعش” مسؤوليته عن اغتيال أحد عناصر الفصائل أمس في مدينة “الباب” شمال شرق “حلب”.

وقالت وسائل إعلام محلية أن الفصائل كثفت من حواجز التفتيش وشددت إجراءات التدقيق بهويات المارة، مشيرة إلى أن الحملة توزعت على مدينتي “الباب” و”جرابلس” وبلدة “أخترين” بريف “حلب”.

مصفحة تركية تدهس سورياً

خسر المواطن “كمال نبو” حياته اليوم وأصيبت زوجته بجروح بليغة إثر تعمد مدرعة عسكرية لقوات العدوان التركي دهسهما في “عفرين” بريف “حلب” الشمالي.

وأشارت وكالة هاوار المحلية إلى أن الحادثة وقعت أثناء مرور “نبو” وزوجته على طريق ناحية “جنديريس” أثناء عودتهما إلى قرية “حمام” التي ينحدران منها.

اقرأ أيضاً:سوريا: وقفة احتجاجية أمام قصر العدل رفضاً لجرائم الشرف

عمليات اغتيال في دير الزور

أطلق مسلحون مجهولون النار على المواطن “حميد النجرس” في قرية “درنج” بريف “دير الزور” الشرقي.

وأوضح موقع “فرات بوست” المحلي أن الهجوم أودى بحياة “النجرس” على الفور فيما لاذ المسلحون بالفرار على دراجة نارية.

وفي حادثة مماثلة اغتال مجهولون عنصراً من “قسد” يدعى “أحمد الدغيم” ومدنياً كان برفقته يدعى “نعمان الحنوش” بالقرب من الجامع الكبير في بلدة “الزر” شرق “دير الزور” وفق ما ذكر موقع “نهر ميديا” المحلي.

اقرأ أيضاً:أنباء عن إعدام ناشطة معتقلة .. 99% من مطار حلب جاهز

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع