الخارجية السورية تدين إحداث أمانة للسجل المدني في إدلب

الخارجية السورية _ انترنت

الخارجية تستنكر دخول وفود أوروبية إلى سوريا

سناك سوري _ دمشق

أصدرت وزارة الخارجية السورية اليوم بياناً أعربت فيه عن إدانتها لقيام “تركيا” بإحداث أمانة عامة للسجل المدني في “إدلب” الخاضعة لسيطرة “جبهة النصرة” وحلفائها.

وقالت الخارجية في بيانها أن “تركيا” قامت بسحب البطاقة الشخصية والعائلية السورية من المواطنين واستبدلتها ببطاقات تركية الأمر الذي يمثل ذروة سياسة التتريك التي تتبعها الحكومة التركية بحسب البيان.

من جهة أخرى أدان البيان دخول وفد فرنسي وآخر هولندي إلى الأراضي السورية بشكل غير مشروع، وقال أن ذلك تم بالتواطؤ مع “قسد” ويعد انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي واعتداءً على سيادة “سوريا” بحسب البيان.

يذكر أن قوات العدوان التركي انتهجت سياسة التتريك في مناطق الشمال السوري منذ بداية تدخلها العسكري في “سوريا” عبر فرض اللغة التركية على المناهج الدراسية وإدخال المؤسسات الحكومية التركية إلى المناطق السورية وفرض التعامل بالليرة التركية وغيرها من الممارسات.

اقرأ أيضاً: سياسة التتريك لا تنتهي.. العلم التركي على منشآت رسمية في “أعزاز” السورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع