الخارجية السورية تدعو لبنان لحماية السوريين المتواجدين فيه

صورة متداولة في تويتر على أنها حرق لمنازل سوريين في بشري

الخارجية السورية تدعو القضاء اللبناني وضع حد للتحريض بعد حادثة بشري

سناك سوري-دمشق

قدمت وزارة الخارجية والمغتربين، عزائها لعائلة الفقيد اللبناني، الذي قتل على يد أحد السوريين في منطقة “بشري” الأسبوع الفائت، داعية القضاء اللبناني للقيام بدوره بكل شفافية، لكشف جوانب القضية، ووضع حد للتحريض واللغة العنصرية واستغلال هذا الحادث الفردي، على حد تعبيرها.

وقال مصدر بالوزارة في بيان نشرته عبر معرفاتها الرسمية بالسوشل ميديا، اليوم السبت، إن “سوريا” «تقدر عالياً الأصوات التي ارتفعت في لبنان ضد الاستغلال السياسي لهذه الحادثة، وتطالب الحكومة والجهات اللبنانية المعنية بمنع أي استغلال لهذه الحادثة للإساءة للاجئين السوريين والقيام بواجباتها بحماية المواطنين السوريين المتواجدين في لبنان».

اقرأ أيضاً: عنصرية جهات لبنانية تلاحق الأطفال السوريين من المدرسة حتى القبر!

وأضاف المصدر، أن الحكومة تجدد «الدعوة للمواطنين السوريين الذين أجبرتهم ظروف الحرب الظالمة على مغادرة البلاد للعودة إلى وطنهم والعيش فيه بكرامة وأمان وستقدم كافة التسهيلات لهذه العودة وستعمل ما في وسعها لضمان متطلبات عيشهم الكريم».

وكان أحد العمال السوريين قد أطلق النار على شخص لبناني في بلدة “بشري”، يوم الإثنين الفائت، قبل أن يسلم نفسه للقضاء اللبناني، ما أدى لاستنفار ذوي الضحية مع بعض أهالي البلدة، وتدخل الجيش اللبناني بعد دعوات عنصرية من بعض الأهالي بحق العمال السوريين وعوائلهم في البلدة، والذين غادر قسم كبير منهم خوفاً من تصعيد أكبر.

اقرأ أيضاً: لبنان.. سوريون يدفعون ثمن جريمة قتل ارتكبها شخص واحد!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع