أخر الأخبارسناك ساخن

الخارجية السورية : الاتحاد الأوروبي يفتقد للاستقلالية

الخارجية : محاولات غربية يائسة بعد ترنح المشروع العدواني

أصدرت وزارة الخارجية السورية اليوم بياناً قالت فيه أن “سوريا” تستهجن المواقف والأكاذيب التي تضمنها البيان الأخير لـ “المجلس الأوروبي” والتي تعبر عن حالة الانفصال عن الواقع والانفصام الذي تعانيه مؤسسة “الاتحاد الأوروبي”.

سناك سوري – دمشق

وأضاف البيان أن مؤسسة “الاتحاد الأوروبي” تفتقد لأدنى درجات الاستقلالية وأنها ارتضت لنفسها أن تكون تابعاً ومنفذاً للسياسات الأمريكية مما أفقدها هويتها وجعل منها كياناً هلامياً بلا لون أو طعم أو رائحة.

وقال بأن ما ورد في بيان مجلس “الاتحاد الأوروبي” من أن الصراع في “سوريا” لم ينته ولا يزال مصدراً للمعاناة وعدم الاستقرار، سببه أولاً وأخيراً التدخلات الغربية في الشأن السوري والعقوبات الاقتصادية والمحاولات البائسة واليائسة لحفظ ماء الوجه بعد ترنح المشروع العدواني ضد “سوريا” بحسب البيان.

وختمت الخارجية بأن “سوريا” التي هزم شعبها وجيشها المجموعات “الإرهابية” وداعميها من قوى الغرب الاستعماري لن تسمح لـ “الاتحاد الاوروبي” وغيره بالتدخل في شؤونها وإعاقة عملية توطيد الاستقرار في البلاد، كما أن “سوريا” في الأساس لا تعير أي اهتمام لمواقف هذا الاتحاد التي لا قيمة لها ولا تساوي الحبر الذي كتبت به وفق البيان.

جاء ذلك رداً على بيان وجهه ممثل الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل” الأربعاء الماضي إلى مجلس الأمن الدولي خلال جلسته حول “سوريا”.

اقرأ أيضاً: الخارجية: سوريا تقف إلى جانب الصين ضد سياسة أمريكا 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى