الخارجية السورية: الاتحاد الأوروبي أصبح كياناً هلامياً

الخارجية: الاتحاد الأوروبي مسؤول عن سفك دماء السوريين

سناك سوري – متابعات

أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين السورية اليوم بياناً قالت فيه أنه وفي مرة جديدة تثبت مؤسسة “الاتحاد الأوروبي” انفصالها التام عن الواقع وشراكتها الكاملة في الحرب على “سوريا” ومسؤوليتها عن سفك دماء السوريين وتدمير منجزاتهم وفق البيان.

واعتبرت الخارجية أن إعادة تجديد العقوبات على “سوريا” تفضح هذه المؤسسة وتعري زيف القيم التي تتشدق بها لأن هذه العقوبات تمس المواطن السوري وتشكل انتهاكاً سافراً لأبسط حقوق الإنسان ومبادئ القانون الدولي الإنساني.

في ختام البيان قالت الخارجية أن “الاتحاد الأوروبي” راكم الفشل تلو الفشل بسبب مقارباته الخاطئة وتبعيته العمياء للسياسة الأمريكية مما أفقده المصداقية والتأثير في الأحداث بالمنطقة والعالم وأصبح كياناً هلامياً بلا لون ولا طعم ولا رائحة على حد تعبير البيان.

جاء ذلك بعد أن أصدر مجلس الاتحاد الأوروبي بياناً يوم الخميس مدد فيه العقوبات على “سوريا” لعام آخر حتى 1 حزيران 2022 للمرة العاشرة على التوالي، في حين لا تزال تداعيات العقوبات الأمريكية والأوروبية تؤثر على الواقع الاقتصادي والمعيشي للمواطن السوري.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يجدد عقوباته على سوريا للمرة العاشرة 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع