الرئيسيةسناك ساخر

الحلاق: الأسعار مثل الأعمار بيد الله.. معقول ناكل صفيحة بأسبوعها؟

كأن الأسعار انظلمت بهالمقارنة كونها صايرة أغلى بكتير من الأعمار، شو رأيكن؟

قال عضو مجلس إدارة غرفة تجارة “دمشق” “محمد الحلاق”، إن الأسعار مثل الأعمار بيد الله، داعياً إلى التوقف عن لوم وزارة التجارة الداخلية وتحميلها عبء هذا الأمر، في الوقت الذي يمكن ضبط الجودة والمواد المستخدمة، (المهم معقول المواطن ياكل صفيحة بأسبوع الأسعار قريباً طالما صارت بيد الله؟).

سناك سوري-متابعات

بناء على تصريحات “الحلاق”، فإن المواطن يجب أن يتوجه لله والدعاء بتخفيض الأسعار “كون التجارة الداخلية مالها علاقة فيها”، والتوجه للتجارة الداخلية والطلب منها بفرض رقابة فقط على طبيعة المواد المستخدمة، (بالنهاية الله بيحاسب الجميع).

“الحلاق” أضاف في تصريحات لشام إف إم المحلية، أن المواد الغذائية متوفرة في الأسواق، والنقص في تواترها مؤخراً سببه العقوبات الاقتصادية (حتى أزمة المياه سببها هالعقوبات الإمبريالية عفكرة)، واعتبر أن الوضع حالياً مقبول، (بس لولا الأسعار يلي هي بيد الله).

اقرأ أيضاً: أكريم: آثار الاتفاق العالمي لم تظهر بعد في سوريا لذا الأسعار ماتزال مرتفعة

ورغم أن زميله عضو مجلس إدارة غرفة تجارة “دمشق” “ياسر أكريم“، قد قال أمس الأحد أنه لا يوجد مبرر حالياً لرفع الأسعار، فإن “الحلاق” قدم تبريرات على رفع الأسعار وقال إنها جراء أسباب داخلية تتعلق بالرسوم والضرائب ونفقة اليد العاملة وحوامل الطاقة بالإضافة إلى غياب المنافسة في الأسواق، (من الواضح إنو في تنافس بالتصريحات، ليش ما بتتحول لمنافسة بالأسواق).

وفي رده على سؤال حول السبب في أن أسعار “دمشق” أغلى من باقي المحافظات، قال “الحلاق”، إن كلفة المعيشة في العاصمة أغلى من أي منطقة أخرى، فسعر العقار فيها يبلغ ضعفي أو 3 أضعاف العقارات في المحافظات الأخرى، كذلك أجرة العامل في دمشق أغلى، (بس كمان المصانع عمتنتج في دمشق وعمترتاح من تكلفة النقل، بخلاف باقي المحافظات يلي منطقيا لازم يكون السعر فيها أغلى بسبب تكلفة نقل البضائع المصنعة في دمشق، خلص ولو خلونا نرتاح ونقول الأسعار بيد الله).

اقرأ أيضاً: الحلاق: لم نشهد هذه الأسعار منذ 30 عاماً والحل بيد الله 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى