الحكومة تُطالب وزاراتها بعرض إنجازاتهم في تحسين الواقع الخدمي

الحكومة تطالب وزاراتها بتقديم إنجازاتهم النوعية (الانجازات الكمية ضايع حقها)

سناك سوري-متابعات

أبرقت الحكومة لوزاراتها والجهات المعنية، تطالبهم تقديم مذكرة من كل وزارة، تتضمن الإنجازات النوعية التي تم تحقيقها خلال النصف الثاني من عام 2020، وعلى وجه السرعة، (قيد يا ابني، رفع سعر البنزين والمازوت الصناعي والخبز وزيادة الضبوط التموينية).

صحيفة الوطن المحلية قالت إنها حصلت على تعميم الحكومة، الذي شددت الأخيرة من خلاله أن تتضمن المذكرة «أهم وأبرز القرارات والإجراءات الصادرة من الوزارة التي تخدم العملية الإنتاجية والتنموية وحتى التي ساهمت في تحسين الواقع الخدمي للمواطن»، (ويا مواطن سلم على تحسين).

كذلك تضمن التعميم، ضرورة تنفيذ المشاريع الحيوية التي في طور الإنجاز، وما هو الأثر الاقتصادي أو الخدمي المتوقع من تلك المشاريع، مؤكدة أن تكون تلك المشاريع تابعة للوزارة، مع تحديد تكاليفها كاملة، (يعني متل هذا الطلب بيكون بعد الإنجاز ولا قبل الإنجاز، يتساءل تحسين).

اقرأ أيضاً: هل تكشف الحكومة عن تفاصيل صفقة الشاي المنتهي الصلاحية؟

وفي ختام تعميمها، قالت الحكومة إنه يمكن لأي وزارة إدراج أي إنجازات نوعية تراها ضرورية للإضاءة عليها، (يعني ممكن يكون فيه رسوب ونجاح؟).

وفي تعليقه على الخبر، قال المحلل الجيومتافيزيقي “تحسين جيولوجيا”، إن الحكومة تمتلك ثقة منقعة النظير بنفسها، وأضاف: «وهي رسالة قوية للخارج، وليفسرها بنفسه».

يذكر أن الفترة الماضية شهدت ارتفاعاً في الأسعار، سواء كانت للمواد المدعومة كالخبز والبنزين والمازوت الصناعي، أو للمواد غير المدعومة في الأسواق كالطعام واللباس وكافة احتياجات المواطن، ويبدو الحديث عن وجود إنجازات ضرباً من ضروب الثقة بالنفس!.

اقرأ أيضاً: ترى هل الحكومة مصيبة حقاً؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع