الحكومة تَعِدُ المواطنين بسكن اقتصادي

100 ألف مسكن

سناك سوري – متابعات

يوافق المواطن السوري حكومته رؤيتها في أن أحلامه قد تكون تقزّمت ولم يعد يطمح بأكثر من منزل يأوي أسرته ويقيه شر الإيجارات لكنه يخالفها الرأي في كيفية الحصول على المنزل ومساحته وسعره وشروط الاكتتاب عليه التي لاتناسب وفقاً لتصريحات الحكومة أدنى أحلام المواطن وتصوراته.

الحكومة وضمن خططها الجديدة لتأمين السكن اللائق للمواطن وافقت على خطة متكاملة للسكن وفق نموذج “السكن الاقتصادي” قدمتها وزارة الأشغال العامة والإسكان تتضمن الوصول للاكتتاب على 100 ألف شقة سكنية في جميع المحافظات بأقساط مدروسة وتصاميم تراعي الشروط العمرانية والبيئية بمشاركة هيئة الاستثمار والتطوير العقاري والمؤسسة العامة للإسكان واتحاد التعاون السكني، وفقاً لما نقلته وكالة “سانا”.

موافقة الحكومة جاءت بعد إعلان الاكتتاب مؤخراً على 12 ألف شقة كمرحلة أولى من قبل المؤسسة العامة للإسكان والذي يتضمن الاكتتاب على 12 ألف شقة موزعة على محافظات “ريف دمشق” و “حمص” و”حماة” و”حلب” و”اللاذقية” و “السويداء” و “القنيطرة” و “درعا” بمساحة وسطية تتراوح بين 40 و 60 متر مربع للشقة الواحدة بكلفة تقديرية تصل إلى 7،5 مليون ليرة سورية وسيتم تحديد الكلفة النهائية عند التخصيص.

المواطن “دخيلك سكنني” يأمل من الحكومة العتيدة أن لا تكرر تجربتهم السابقة مع المشاريع السكنية الحكومية، والتي يسكنها أحفادهم، أو تضاعف أقساطها، أو تهطل المياه من أسقفها … إلخ

اقرأ أيضاً: جديد مؤسسة الإسكان… منازل بمساحة 40 متر وسعر 7 مليون ونصف

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع