الحكومة تماطل بدفع الـ300 ليرة (شو بدو يحكي العامل لكن؟)

إذا وجبة العامل يلي مقدارها 300 ليرة يومياً، ما باشر تقديمها “الفريق الاقتصادي”.. دخلكن كيف رح يقدر على زيادة الراتب تبعت الآلفات؟!

سناك سوري-متابعات

في شهر آذار الفائت زف رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال “جمال القادري” البشرى السعيدة التي طال انتظارها بما يتعلق برفع قيمة الوجبة الغذائية اليومية للعمال لتصل إلى 245 ليرة، لكن الشهور مضت والعمال لم يحصلوا من البشرى سوى اسمها.

اليوم تغير سيناريو رفع الوجبة الغذائية للعامل لتصبح 300 ليرة سورية، بحسب وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل “ريما القادري”، مضيفة أن موعد إقرار ثمن الوجبة الغذائية للعامل لم يحدد بعد، (سنتين تلاتة لتحديد قيمة الرفع، وقدن لتحديد موعد الإقرار، هي وعمنحكي عن 300 ليرة).

“القادري” أوضحت في تصريحات نقلها موقع “الاقتصادي” أن رفع سعر الوجبة الغذائية يحتاج إلى 6 مليارات ليرة ونصف سنوياً، وسيستفيد منها (بعد الإقرار) 121,500 عامل وعاملة في مؤسات الدولة، (الحق عالعمال هني كتار شوي).

يذكر أن العامل يحصل اليوم على 30 ليرة يومياً كثمن وجبة غذائية، ورفعها حتى 300 ليرة (الذي لم يقر بعد)، يعني منحهم سندويشة فلافل وليس وجبة غذائية كاملة، (ومع هيك مو عرفانين يبتوا بسندويشة فلافل، دخلكن من كل عقلكن ناطرين زيادة راتب؟!).

اقرأ أيضاً: صدق أو لا تصدق: 30 ليرة قيمة الوجبة الغذائية اليومية للعمال

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع