الحكومة تعترف: الدعم لايصل لمستحقيه

“مجلس الشعب” أقر موازنة 2019 “3882 مليار” ليرة تنطح ليرة

سناك سوري – متابعات

على غير العادة كشف وزير المالية الدكتور”مأمون حمدان” الذي تلقى سابقاً الكثير من النقد من قبل الأعضاء ذاتهم عن تأييده لما طرحه بعض أعضاء مجلس الشعب لجهة أن الدعم لايصل إلى مستحقيه وأنه فهم “أخيراً والحمدلله” قصد الأعضاء بأنه من غير المعقول مقارنة أصحاب الدخول العالية بأصحاب الدخول المنخفضة “قصدك الحكومة ماكانت فهمانة عالشعب هي مشكلة كبيرة سيادتك؟”.

اقرأ أيضاً مجلس الشعب “يَنشط” ويطالب استجواب وزير المالية

كلام الوزير جاء خلال جلسة مجلس الشعب التي أقرّ خلالها مشروع موازنة العام 2019  والبالغة 3882 مليار ليرة سورية حيث أكد الوزير ضرورة إيجاد آليات إحصائية حول موضوع إيصال الدعم وخاصة أننا نعيش منعكسات الحرب على البلاد كاشفاً أنه يتم العمل على الموضوع من خلال الحلول الالكترونية “بس سيادتك ياريت تدرسوها منيح لهالحلول وما تكون عبارة عن تجارب، لأن نحنا مواطنين مو فيران”

أرقام الموازنة وبحسب ما أكد “حمدان” ليست تضخمية وأن الأعضاء لايقصدون ذلك “كتير صايرين عميفهوا عابعض” بل المقصود أنه يوجد تضخم “الحمدلله شرحتلنا الموضوع سيادتك لأن نحنا كنا فهمانين غلط” وهذا شيء طبيعي نتيجة مفرزات الحروب وهو ليس بحاجة إلى شرح من وزير المالية ولا من غيره، موضحاً أن الأرقام الموجودة كانت نتيجة مناقشات عديدة من كل الجهات الحكومية في المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي الذي يضم إلى جانب الجهات الحكومية اتحادات ونقابات يشاركون في وضع هذه الأرقام.

جلسة مناقشة مشروع الموازنة شهدت حسب ماذكرت الوطن انتقادات لأعضاء لجنة الموازنة الذين لم يعدوا ملحقاً بتوصياتهم على المشروع والتي تم طرحها تحت القبة “ليكون هاد السبب انو الحكومة ماعمتستجيب لطلبات الأعضاء ومداخلاتهم طلع مافي حدا عميسجل الملاحظات”.

النائب “محمد خير العكام”  أشار إلى أنه على اللجنة الأخذ بالحسبان قرار المجلس بعدما صوت على إعداد ملحق بالتوصيات التي طرحها النواب تحت القبة، الأمر الذي دفع رئيس المجلس حمودة الصباغ للرد بقوله: نعلم ما يوجد في النظام الداخلي مشيراً إلى أن رئيس اللجنة أكد له بعد انتهاء الجلسة الأولى أنه لم تأته أي مقترحات مكتوبة، وهذا ما أكده رئيس اللجنة “حسين حسون” وبالتالي لم يوضع تقرير ملحق بالأساسي.

بدوره “حسون” أكد أن جميع التوصيات والمقترحات التي قدمها الأعضاء أمس الأول وردت ضمن التقرير الأساسي، مضيفاً: بكل الأحول إذا كانت هناك أي توصية فإن اللجنة ستأخذ بها، فرد عليه الصباغ بقوله: «ما بصير هيك نحن لا نعمل بالقطعة أي باليوم».
وسأل “الصباغ” النائب “العكام” عن التوصية التي طرحها أول أمس ولم يؤخذ بها؟ فكان جوابه إنه طرح مسألة ضرورة تعديل ضريبة الرواتب والأجور ورفع الحد الأدنى والشرائح، مضيفاً: هناك توصيات وضعت بالتقرير يجب شطبها.

مداخلات عدة لنواب لم يتم تسجيلها طالبوا بها وهم النائب “رياض طاووس” الذي أكد أنه طرح توصية حول طابع الشهيد وإعادة صياغة ما ورد حول هذا الموضوع في التقرير الرئيسي من اللجنة إلا أنه لم يؤخذ بها، كما أشار النائب “آلان بكر” إلى أنه طرح توصية تضمنت ألا يجب على رئيس الحكومة ووزير المالية التصريح عن زيادة الرواتب، فأجابه الصباغ: هذا موضوع آخر، فكان رد بكر: من حقي طرحها كتوصية.

اقرأ أيضاً: مجلس الشعب يدعو لزيادة الرواتب وتسريح الاحتياط

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع