أخر الأخبارتقارير

الحكومة تبحث عن قيادات كفوءة .. وتوافق على تأمين البرغل

الحلاق يعرض خطة وزارته لتطوير الخطاب الإعلامي

أكدت الحكومة السورية في جلستها الأسبوعية اليوم  أهمية المتابعة المستمرة وتكثيف الجهود لاستلام أكبر كميات ممكنة من القمح. مع اقتراب انتهاء الموسم مع مواصلة تنفيذ عقود التوريدات لتعزيز المخازن من المحصول لفترات طويلة باعتباره ركيزة أساسية للأمن الغذائي.

سناك سوري _ دمشق

وفي ظل استكمال الاستعدادات لإجراء انتخابات المجالس المحلية خلال الفترة القادمة، أوضحت الحكومة أن الباب مفتوح أمام الجميع للترشح. لهذه الانتخابات بهدف الوصول إلى قيادات كفوءة تحظى بثقة المجتمع المحلي وتكون قادرة على تحقيق التنمية وتحسين الخدمات لاسيما في ظل التوجه إلى اللامركزية الإدارية، وجددت تأكيدها على المحافظين تطبيق النصوص القانونية بكل مسؤولية وعدم منح أي استثناءات ومنع مخالفات البناء قبل البدء بها.

وشدد رئيس الحكومة “حسين عرنوس” على أهمية متابعة القضايا الخدمية المطروحة خلال جلسات مجلس الوزراء على أرض الواقع. وإيجاد الحلول اللازمة لتحسين واقع الخدمات، مؤكداً ضرورة الإسراع بإنجاز التشريعات والأنظمة الخاصة بتفعيل نظام الجودة بما يضمن تواجد المنتجات في الأسواق بأفضل المواصفات.

وطلب “عرنوس” من الجهات المعنية تعزيز منظومة النقل الداخلي داخل المدن وبين المحافظات من خلال إصلاح الباصات المتضررة. والتعاقد على استقدام باصات جديدة وإعادة العمل في شركة “الكرنك” لتكون نواة أساسية لتأمين النقل وتحقيق التوازن بأسعار النقل، وشدد على الإسراع بإنجاز آليات لمراقبة وسائط النقل الجماعي وفرض العقوبات الرادعة بحق المخالفين وفق القوانين والأنظمة.

ووافت الحكومة على رفع سقف الحوافز الإنتاجية للعاملين في المصارف العامة ليصبح 10 بالمئة بدلاً من 2.5 بالمئة. بهدف الحفاظ على الخبرات والكفاءات المصرفية، وتم التأكيد على ضرورة الارتقاء بجودة ونوعية الخدمات المقدمة بالمصارف.

واستمع المجلس من وزير الإعلام “بطرس الحلاق” إلى عرض حول خطة الوزارة لتطوير الخطاب الإعلامي والصحافة الالكترونية. وتوسيع دائرة المحتوى الإخباري وتطويره وتدريب وتأهيل الكوادر الفنية المتخصصة، إضافة إلى تطوير التشريعات الناظمة للعمل الإعلامي، حيث أكدت الحكومة أهمية التطوير المستمر لقطاع الإعلام وتفعيل عمل الدوائر الإعلامية بالوزارات وتسهيل حصول الصحفيين على المعلومات.

اقرأ أيضاً:الزامل يعرف حل مشكلة الكهرباء في سوريا.. لماذا لا تطبقه الحكومة؟

وشدد مجلس الوزراء على وضع دراسة متكاملة لزيادة مواقع الفوسفات المستثمرة والكميات المستخرجة باعتبار هذا المنتج ثروة وطنية. تحقق إيرادات بالقطع الأجنبي وضرورة العمل لتحقيق أفضل فائدة ممكنة في هذا المجال، وطلب من لجنة التنمية البشرية وضع رؤية مناسبة لاستثمار الفئات المبدعة بين الأجيال الصغيرة واليافعة والشابة وتقديم الدعم المناسب لها لتكون نواة أساسية للعمل الإبداعي في جميع المجالات.

وطلب المجلس من وزارة الصحة تأمين متطلبات تشغيل مشفى “خزنة” بريف “صافيتا” وفق الإمكانات المتوافرة ليتمكن من تقديم الخدمات الضرورية. ووافق على الدراسة المقدمة لاستكمال إعادة تأهيل صومعة “طرطوس ووضعها بالخدمة في أسرع وقت. وعلى المذكرة المتعلقة بإجراءات تأمين 50 ألف طن من مادة البرغل وعرضها في صالات السورية للتجارة بأسعار أقل من السوق.

وناقش المجلس مشروع صك تشريعي بتعديل المادة /115/ من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات بهدف معاملة حملة الشهادة. الثانوية الممنوحة من المدارس غير السورية المرخصة في “سوريا” معاملة الطالب السوري غير المقيم بالنسبة للقبول الجامعي.

اقرأ أيضاُ:رئيس الحكومة يدعو للبقاء على مسافة قريبة من المواطنين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى