الحكومة: الخبر كذب وما في ذهب يا شعب.. الشعب: طب فيه غاز يا حكومة؟!

الشفافية مطلوبة وبدنا إياها بس المشكلة بقصة الراعي الكذاب “تفهم ما تفهم مشكلتك”

سناك سوري-محمد ك إبراهيم

بدد المدير العام للمؤسسة العامة للجيولوجيا المهندس “سمير أسد” آمال المواطنين الذين تداولوا عبر الفيسبوك خلال اليومين الماضيين خبراً حول اكتشاف فلزات الذهب غرب “دمشق”، نافياً الأمر جملة وتفصيلاً، (للأمانة يا هيك الشفافية يا بلا، الجيولوجيا والكهربا ضربوا هاليومين أبلغ أمثلة الشفافية وعقبال وزارة المالية).

الجهات المعنية التي بدا أنها لا تتابع الفيسبوك حين أزمة الغاز، حيث لم ترّ طوابير الناس ومنشوراتهم التي عبروا بها عن سخطهم جراء عدم تمكنهم الحصول على جرة غاز، تلك “الجهات” أثبتت أنها من أشد المتابعين للفيسبوك فهي لم تصدق أن تسمع شائعة لطيفة حتى سارعت لنفيها، (إي نعم تاج راسي حتى بالحقائق والوقائع والشائعات فيه خيار وفقوس، خيار الحكومة وفقوس الشعب هيدا).

“أسد” وفي تصريح نقلته صحيفة “الوطن أون لاين” قال إنه لا علم للمؤسسة بهذه القصة غير الحقيقية (نفي سريع حتى أسرع من سرعة تطاير الغاز نفسو)، و أسهب بالشرح معطياً درساً مجانياً بمادة الجيولوجيا للمواطنين المتربصين، حيث أوضح بأنه لا يمكن أن تتواجد فلزات الذهب في الجيولوجيا السورية لأن تشكل الذهب يحتاج إلى شروط محددة لا تتوافر في أراضينا، ومنها أن الذهب يتشكل نتيجة صخور حامضية مندفعة من “الماغما” في باطن الأرض، وهي عبارة عن الركيزة البلورية، وهذه الشروط لا تتوافر إلا في مناطق السعودية والسودان و بعض المناطق الأخرى، (انتهى الدرس.. عفوا التوضيح، المهم يكون المواطن استوعب درسوا جيداً لأن فيه امتحان قريب يلي بينجح فيه بياخد صورة فلزة ذهب).

الملفت بالموضوع أن “أسد” كشف استعداد مؤسسته لنشر خبر رسمي تكذب فيه الإشاعة مدعماً بالوثائق والوقائع العلمية !! ولسان حال المواطن يقول عسى لو أن الحكومة اتبعت ذات المنهجية حين التعاطي مع أزمة المحروقات وسارعت لأخذ فيديوهات الطوابير كوثائق تؤكد صحة الحادثة لمعالجتها، ويا ليتها اعتبرت وفاة رجل مسنّ في “جبلة” بسبب ارتفاع ضغطه بعد الوقوف لساعات في محاولة بائسة منه للحصول على أسطوانة الغاز، جريمة يجب أن يدفع المعنيون في المدينة ثمنها، (يعني هني المسائيل بيندفعوا كرمال قصص وقصص بحسب أوامر يلي فوق، يعني تخيلوا بعد فترة يقول هذا المواطن أبو لسان حسنولنا أوضاعنا المعيشية بعد مااكتشفتوا الذهب ومابقا إلكن حجة بنقص الإيرادات).

يقول المواطن “أبو شفيق المدهباتي” لـ”سناك سوري”: «ابن أخوه لابن عم خالي يلي بيشتغل عند جماعة يلي بيعرفوا دبيب النملة وقت قلتلو المدير نفى، قلي شو بيفهمك إنت الذهب موجود بس أكيد مارح نعلن ونقول عنا ذهب شو أنت أحول يعني».

هامش: الشفافية مطلوبة وبدنا إياها بس المشكلة بقصة الراعي الكذاب “تفهم ما تفهم مشكلتك”.

اقرأ أيضاً: تطبيقاً لمبدأ الشفافية.. الكهرباء: لن نلحظ ارتياحاً بموضوع التقنين خلال فترة قريبة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع