الحكم بسجن صحفية 4 سنوات بسبب حديثها عن كورونا

التهمة: “التحريض على الخلافات وإثارة المتاعب”

سناك سوري- متابعات

أصدرت السلطات الصينية حكماً بالسجن 4 سنوات على صحفية كشفت معلومات عن تفشي فيروس “كورونا” في “ووهان”.
وأُدينت الصحفية “تشانغ شان” بتهمة “التحريض على الخلافات وإثارة المتاعب” (شغلة بتشبه وهن عزيمة الأمة يعني).
ووفق الخبر الذي نشره موقع “DW” الإخباري الألماني فقد حاول 10 دبلوماسيين أجانب ومؤيدين لـ”تشانغ” الدخول إلى قاعة المحكمة لكن الشرطة طردتهم مع الصحفيين، دون جدوى (شكلن كانو عم يحاكموها بالمنفردة).
وأفاد محامو “تشانغ” أن موكلتهم بدأت إضراباً عن الطعام منذ شهر حزيران 2020 وتم إطعامها قسراً باستخدام أنبوب أنفي (اللي بشوف مصيبة غيرو بتهون عليه مصيبتو عنجد)!
يقول المصدر أن الصحفية “تشانغ” أدانت في مقالات نشرتها على الإنترنت، الحجرْ الصحي الذي فُرض في “ووهان” مشيرةً إلى “انتهاك خطير لحقوق الإنسان” (طلع يا محلا الحجر الصحي بدل السجن والأنبوب الأنفي)
وقد نشرت “تشانغ” في وقت سابق تقارير مصورة على شبكات التواصل الاجتماعي تتعلق بالفوضى في المستشفيات الصينية كما جاء في الخبر، الأمر الذي أدى إلى القبض عليها والحكم بسجنها 4 سنوات.

اقرأ أيضاً :بالعالم اسمه سجن.. وبالهونولولو بيت خالتك كناية عن كرم الضيافة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع