الحسكة: بعد تحسن الكهرباء المؤسسة تطالب المواطنين بالفواتير

شوراع الحسكة تنعم بالكهرباء

وضع الكهرباء في الحسكة مستقر حالياً.. إلا أن مستقبلها يقف على ما قد تفعله تركيا

سناك سوري – عبد العظيم العبد الله

تشهد محافظة الحسكة تحسناً ملحوظاً في ساعات وصل الكهرباء، وصفه عدد كبير من المواطنين بأنه نعمة افتقدوها لسنين طويلة، ويأملون أن تستمر، فهي تتغير من حال إلى آخر، بمشيئة السلطات التركية التي لا تحترم الاتفاقات ذات الصلة.

اعتبر المهندس أنور العكلة مدير مؤسسة كهرباء الحسكة أن التحسن الملحوظ جاء نتيجة تحسن مستوى مخزون السدود بالمياه، وهذا الأمر عائد لمزاجية السلطات التركية وفق العكلة.

ولفت العكلة في حديثه مع سناك سوري أن السلطات التركية قلصت حصة سوريا من منسوب نهر الفرات وبالتالي ضعف مجرى النهر، إلا أن جريان النهر تحسن خلال الأيام الماضية وقد وصلت المياه اللازمة لتخزين سد الفرات، ما سمح بمضاعفة ساعات تغذية الكهرباء في المحافظة، لاسيما وأن السد هو المصدر الوحيد لكهرباء المحافظة، وطالما مخزون المياه بهذه الصورة، فالأمور جيدة جداً، ولا يمكن التكهن بهذا الأمر، طالما هو مرتبط بما يفعله الأتراك.

وأكّد مدير المؤسسة بأن تحسن الكهرباء حافز للأهالي ليقوموا بدفع اشتراكاتهم المالية المترتبة عليهم، فنسبة المواطنين الذين يدفعون الفواتير لا تتجاوز الـ 5 %، مشيراً إلى أن المرسوم الجمهوري الذي صدر بتاريخ 13 تموز الماضي والقاضي بإعفاء مشتركي الكهرباء من التراكمات والفوائد المالية فرصة لتبرئة الذمم، خاصة المزارعين الذين طالبوا بهذا المرسوم، وتحقق لهم ما طالبوا به.

آمال أهالي الحسكة اليوم أن يصبح حال توفر مياه الشرب كحال الكهرباء الآن، خاصة بعد أن منعها عنهم التركي مؤخراً وقام بحرمان أكثر من مليون نسمة من تلك النعمة!

اقرأ أيضاُ: مياه الحسكة.. لم تعد إلى مجاريها – بلال سليطين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع