“الحرية” و”الجزيرة”.. الأمور حُسِمَت والمواجهة في الملعب!

رئيس نادي “الحرية”: ليس من حقهم، رئيس نادي “الجزيرة”: المباراة فُرضت علينا

سناك سوري-عبد العظيم العبد الله

ساعات قليلة تفصل ناديي “الجزيرة” و”الحرية” عن المباراة الاستثنائية التي ستجمعهما، في حين يترقبها جمهور الفريقين بتوتر كبير.

هذه المباراة تَقرر  إجرائها بعد جدل واعتراضات شديدة لنادي “الحرية” على عدم أحقية تأهل نادي “الجزيرة”، وهي فاصلة لتحديد هوية المتأهل إلى دوري الأضواء برفقة نادي “الفتوة”.

أُعِدَت للمباراة كل أشكال الدعم مادياً ومعنوياً من قبل الناديين، فجهزا حافلات خاصة لنقل جمهورهما من “حلب” و”الحسكة”، وحوافز ومكافآت تشجيعية من قيادتهما والداعمين، كل طرف يتسلح بما يملكه من أدوات في سبيل تحقيق النصر المعنوي قبل انطلاق صافرة البداية.

اقرأ ايضاً: فجر ابراهيم يقلب تشكيلة المنتخب مستبعداً المحترفين و يمدح اتحاد الكرة

“الحرية”: لا يحق لـ “الجزيرة”!

لم يُرضِ اجتماع يوم السبت 22 حزيران نادي “الحرية” في مقر اتحاد الكرة، بحضور ممثلين عن نادي “الجزيرة” ومناقشة ما تم الاعتراض عليه من قبل “الحرية” حول شرعية وجود لاعبين مع نادي “الجزيرة” غير واردة أسماءهم في التجمع الأخير، يقول رئيس نادي “الحرية” “أنس بوادقجي” لـ”سناك سوري”: «اعتراضنا على قانوينة وشرعية وجود لاعبين الآن مع بعثة الجزيرة سيشاركون بالمباراة، ولم تدرج أسمائهم ضمن القائمة التي شارك بها الفريق أثناء التجمع الأخير، بخلاف فريقنا الملتزم بالقائمة بشكل كامل، رغم وجود غيابات وإصابات ضمن الفريق».

يبدي “بوادقجي” امتعاضه من عدم اكتراث اتحاد الكرة باعتراض فريقه حول هذا الأمر، يضيف: «قدمنا تحفظنا مرة أخرى، وطالبنا القيادة الرياضيّة بإنصاف الحق، وإحقاق العدالة قبل انطلاق المباراة، ورغم كل المنغصات في المكاتب التي تشهد اجتماعات على مدار الساعة، فالثقة كبيرة باللاعبين».

بالمقابل لا يخفي “بوادقجي” إصراره على الفوز، مشيراً إلى أن الدعم والتحفيز الذي حظي به الفريق من جماهير “حلب”، يزيد من حماس اللاعبين، يضيف بنبرة حماسية: «جئنا إلى دمشق لنفوز».

تخلل معسكر نادي “الحرية” مباراتين وديتين في “دمشق” قبيل موعد المباراة، الأولى كانت مع “الجيش” خسرها الحلبي بهدف وحيد، وعوّضها بفوز معنوي ودي على منتخبنا الوطني للشباب في مباراته الودية الثانية.

اقرأ أيضاً: اتحاد الكرة السوري يخطف الأضواء من نهائي دوري أبطال أوروبا !

“الجزيرة”: من حقنا

من جهته يؤكد نادي “الجزيرة” أحقيته بتعزيز فريقه بلاعبين من محافظة “الحسكة” حصراً وبخمسة لاعبين لملء الشواغر، هذا ما قاله “عبد الناصر كركو” رئيس النادي لـ”سناك سوري”، مضيفاً أن «المباراة الفاصلة بحد ذاتها هي غبن لنادينا، فُرضت دون وجه حق، مع ذلك قبلنا القرار، وكان مطلبنا بأن تتم الموافقة للفريقين بتعزيز القائمة بخمسة لاعبين، كون غالبية لاعبينا سافروا، ولم يعد فريقنا قادر فنياً على المواجهة بالظروف التي نعيشها حالياً في الحسكة».

“كركو” قال إنه أكد على هذا الحق خلال الاجتماع أمس السبت مضيفاً: «أكّدنا على حقنا المشروع وحصولنا على الموافقات في سبيل تعزيز صفوف الفريق، والحرية بدوره أصر على اعتراضه، ستنتهي الاعتراضات وسيكون ما اتفقنا عليه، والملعب هو الفيصل وفريقي في أتم الجاهزية، واكتفينا في معسكر دمشق بمباراة وديّة وحيدة كانت مع الشرطة انتهت لصالحنا بهدف وحيد».

صافرة إنطلاق المباراة سيسمع صداها في ميدان ملعب “الجلاء” بـ”دمشق” الساعة الـ5 عصراً بتاريخ الغد 24 حزيران، وسيتنافس الفريقان المختلفان على بطاقة التأهل للصعود إلى الدوري الممتاز.

وبالنظر إلى قرار اتحاد الكرة فإن الرياضيين والمحللين يتوقعون مباراة ساخنة وحذرة، خصوصاً أنها فرصة العمر للطرفين.

اقرأ أيضاً: نائب يسأل “موفق جمعة”: الرياضة ربح و خسارة .. فمتى ربحنا؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع