أخر الأخبارسناك ساخن

الجولاني يلمّح لإمكانية التوسّع على حساب الفصائل المدعومة تركياً

زعيم النصرة يدعو لتسليم الشمال السوري إلى سلطة واحدة

سناك سوري _ متابعات

اجتمع زعيم “جبهة النصرة” “أبو محمد الجولاني” بعدد من أهالي ريف “حلب” الشمالي والغربي الأسبوع الماضي.

ونقل موقع “العربي الجديد” اليوم عن مصدر وصفه بـ”المطلع” قوله أن اللقاء تم في السادس من الشهر الجاري بالقرب من معبر “باب الهوى” الحدودي مع “تركيا”.

وبحسب المصدر فقد دعا “الجولاني” إلى أن يكون هناك سلطة واحدة في الشمال السوري، لافتاً إلى وجود فارق في الأوضاع بين “إدلب” وبين مناطق سيطرة الفصائل المدعومة تركياً في الشمال معتبراً أن تلك المناطق تعاني من الفوضى الأمنية بسبب تعدد القوى المسيطرة عليها.

“الجولاني” زعم أن أهالي مناطق الشمال يطالبون “النصرة” بالدخول إلى مناطقهم بدلاً من الفصائل المدعومة تركياً، وقال أن “النصرة” مستعدة للتوحد مع الفصائل لخلق ما سمّاها بالحالة الاندماجية الواحدة على حد تعبيره.

حديث “الجولاني” بدا وكأنه تلميح لإمكانية تمدد “النصرة” شمالاً على حساب الفصائل المدعومة تركياً، في مسعى للتفرد بحكم مناطق ريف “حلب” الشمالي على غرار ما فعلت “النصرة” في “إدلب” حين أنهت تدريجياً نفوذ الفصائل الأخرى.

يذكر أن “إدلب” لم تعرف الاستقرار منذ سيطرة “النصرة” عليها وعانى أهلها أيضاً من الفوضى الأمنية وانتشار التفجيرات، فضلاً عن انتهاكات مسلحي “النصرة” المستمرة بحق المدنيين في المحافظة من خطف وتعذيب وسرقة للممتلكات وغيرها.
اقرأ أيضاً:قيادي بالنصرة: الجولاني وأردوغان يصنعان الحدث


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫12 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى