الجعفري يستدعي مسؤوليَن دولييَن ويبلغهما احتجاج دمشق

اجتماع الجعفري مع مسؤولين أممين اليوم _ فايسبوك

المسؤولان الدوليان يعدان بنقل رسالة الحكومة السورية

سناك سوري _ دمشق

استدعى نائب وزير الخارجية السوري “بشار الجعفري” مسؤولَين دوليين في “سوريا” لإبداء احتجاج “سوريا” الرسمي على الانتهاكات التركية.

وبحسب الصفحة الرسمية للخارجية السورية فقد استدعى “الجعفري” كلاً من القائم بأعمال المنسق المقيم لأنشطة “الأمم المتحدة” في “سوريا” “رملة الخالدي” ورئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر “فيليب سبوري”.

وطلب “الجعفري” من “الخالدي” و”سبوري” التحرك فوراً والتواصل مع مقراتهما الرئيسية في “جنيف” و “نيويورك” من أجل التدخل العاجل لوقف الانتهاكات التركية والاعتداءات على محطة مياه “علوك” وخطوط الكهرباء المغذية لها.

نائب وزير الخارجية اعتبر أن قوات العدوان التركي تستخدم المياه كسلاح للضغط على الحكومة السورية بهدف تحقيق مكاسب سياسية، ضاربة بعرض الحائط الاحتياجات الإنسانية للسكان، مجدداً إدانة “دمشق” للانتهاكات التركية وداعياً “الأمم المتحدة” للقيام بدورها في إيجاد حل دائم لمشكلة قطع المياه عن “الحسكة” التي تكررت 23 مرة عبر إلزام قوات العدوان التركي احترام قواعد القانون الدولي.

في المقابل أكد “سبوري” و “الخالدي” أنهما سينقلان رسالة الحكومة السورية إلى رؤسائهم وأشارا إلى أهمية تأمين وصول المياه إلى كل إنسان في المنطقة وعدم استخدامها كأداة للضغط وفق ما أوردت صفحة الخارجية.
اقرأ أيضاً:عودة تشغيل محطة آبار علوك وضخ المياه للحسكة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع