التهريب يسبق التصدير… افتتاح معبر “نصيب” “يافرحة ماتمت”

تهريب حمالات صدر من سوريا إلى “الأردن”

سناك سوري – متابعات

يبدو أن فرحة صناعيي مدينة “الشيخ نجار الصناعية ”  في “حلب” بافتتاح معبر “نصيب” الحدودي لم تكتمل حيث انطلقت عبره حركة تهريب البضائع ومختلف أنواع المنتجات السورية في الوقت الذي مايزال فيه الصناعيون ينتظرون قدوم التجار والصناعيين الأردنيين لإبرام عقود التصدير معهم لمنتجاتهم وخاصة النسيجية منها.

مدير المنطقة الصناعية “محمد ملا” قال:«إن الصناعيين استبشروا خيراً بإعادة فتح المعبر آملين أن يسهم في تصريف منتجاتهم التي تزيد عن حاجة السوق المحلية»، لافتاً إلى أن نتائج افتتاح المعبر لا يمكن الوقوف عليها قبل ثلاثة أشهر من الآن.

وفي السياق ذاته قالت صحيفة الوطن أنه تم رصد حركة تهريب عبر الحدود شملت أنواع مختلفة من المنتجات السورية منها اللحوم والملابس والمحروقات وقد وصل الموضوع لحمّالات الصدر حسب ماكشف مدير في الجمارك للصحيفة.

المدير أكد أنه يتم العمل لتعزيز الوجود الجمركي في المنطقة وزيادة عدد الخفراء الجمركيين متوقعاً أن يتم فرز 80 عنصر خلال الأيام القليلة القادمة.

ويأمل المواطنون والتجار والصناعيون أن تسهم إجراءات الجمارك في ضبط عمليات التهريب على الحدود على الرغم من انخفاض مقدار الثقة بمثل هذا الإجراء خاصة أن سمعة عناصر الجمارك سبقت أفعالهم.

اقرأ أيضاً: أول وفد نقابي رسمي أردني يدخل سوريا عبر معبر نصيب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *