التهاب الكبد باللاذقية.. الصحة تؤكد وجود تلوث والمياه تنفي!

فريق الصحة يزور قرى مصابي التهاب الكبد في ريف اللاذقية-صفحة مديرية صحة اللاذقية بالفيسبوك

38 إصابة بالتهاب الكبد حتى الآن بحسب صحة “اللاذقية” وتدعو المواطنين لغلي مياه الينابيع قبل استخدامها

سناك سوري – متابعات

قال مصدر في مديرية صحة”اللاذقية” إنه تم تسجيل 8 حالات التهاب كبد A جديدة في قرية “حمام القراحلة” بمدينة “جبلة” معظمهم من طلاب المدارس، مشيراً أن الفرق الصحية في المنطقة أخذت عينات من بعض الينابيع الشعبية والخزانات المنزلية لفحصها وتبين وجود تلوث في نبعين وخزان للمياه، وهو أمر نفته مديرية مياه الشرب!.

المصدر شدد على الأهالي، ضرورة غلي مياه الينابيع قبل استخدامها، فيما أكدت مديرة دائرة البرامج الصحية الدكتورة “وفاء حلوم” أن المديرية تتابع المرضى بشكل يومي ولمدة أسبوعين مع السؤال والمتابعة في حال ظهور حالات جديدة.

الإصابات الثمانية ليست الأولى في المحافظة، فبحسب صفحة مديرية الصحة باللاذقية الرسمية بالفيسبوك، تم رصد 17 حالة اصابة لأشخاص تتراوح أعمارهم بين 5 أشهر إلى 20 سنة، في “حمام القراحلة”، بالإضافة إلى تسجيل 13 حالة أخرى قبل 3 أيام في قرية “كفردبيل” بريف “جبلة” أيضا، ليصبح عدد الإصابات المسجلة في الصحة 38 إصابة، وسط ترجيحات بين المواطنين أن تكون الإصابات أكثر من ذلك.

بدورها مؤسسة مياه الشرب في “اللاذقية”، قالت وفق الصحيفة دون أن تذكر اسم مصدرها فيها، أنه بعد تحليل المياه لمدة ٣ أيام تبيّن أن المياه الرئيسية مطابقة للمواصفات، وقد تمّ إرسال فريق التقصي الوبائي التابع لمنطقة إشراف “جبلة” الثانية لتحليل المياه وبروشورات خاصة بسلامة الغذاء والمياه في المنطقة المصابة، موضحة أنه تبين بعد الكشف توزع الإصابات بين عدة منازل في مواقع متفرقة من القرية.

اقرأ أيضاً: 60 إصابة بالتهاب الكبد في وادي العيون والمياه تبرىء نفسها

وأضافت المؤسسة أنه تم قطف العينات من مياه الينابيع الموجودة في قرية “حمام القراحلة” و”جيبول” “نبع مرعي- محطة عين قبي- نبع الحمام- نبع جيبول- نبع شرشور- منزل نورس قاضون” يوم الجمعة، كما تمّ لاحقاً وبتاريخ يوم الأحد الواقع في 24/1/2021 وبتاريخ يوم الاثنين 25/1/2021 قطف عينات أخرى من المصادر نفسها لمراقبة أي تطور على نوعية مياه الشرب، وبعد إجراء التحاليل المتعلقة بمؤشرات التلوث بالصرف الصحي بيّنت النتائج المخبرية أن مواصفات المياه الفيزيو كيميائية مطابقة للمواصفة القياسية السورية لمياه الشرب ولا يوجد أي أثر للتلوث بالصرف الصحي، (بخلاف ما ظهر في نتائج تحليل الصحة).

التهاب الكبد الانتاني من أكثر الأمراض انتشاراً حسب ما أوضحه الدكتور “عبد اللطيف دمياطي” اختصاصي أمراض جهاز الهضم والكبد في مديرية صحة “اللاذقية”، حيث تتم الإصابة به عن طريق الملامسة وينتشر غالباً عند صغار السن، ويعطي بعد الإصابة به والشفاء مناعة دائمة، إذ لا يصاب به الإنسان مرتين.

أما أهم أعراضه، بحسب الطبيب فهي ألم شديد في المعدة، واقياءات ووهن عام ونقص شهية، وفي مرحلة لاحقة يلاحظ الاصفرار في العيون والجلد وتحول لون البول للون غامق، ويلي هذه المرحلة التحسّن والشفاء التام، أما الوقاية منه فتكون بالامتناع عن تناول الطعام من الأسواق، وخاصة الأطعمة المكشوفة، وشرب الماء النظيف وعدم مخالطة مريض لديه أعراض التهاب الكبد.

وتبقى معضلة الكشف عن أسباب الإصابة بهذا المرض في ريف “جبلة”، مجهولة في وقت سبق أن تكررت حالات الإصابة به بعدد من المحافظات السورية العام الفائت، ليتضح لاحقاً أن السبب تلوث المياه، إلا أن استمرار الإصابة بهذا المرض من شأنها أن تفرض على المعنيين البحث عن أسباب انتشاره بهذه الطريقة في البلاد.

اقرأ أيضاً: حمص.. 180 إصابة بالتهاب الكبد نتيجة تلوث مياه الشرب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع