التربية تنعي مُدرساً مصاباً بالكورونا.. وتقول: أعراض الإصابات بالمدارس خفيفة!

المدرس صالح حميد-وزارة الصحة

التربية نعت المُدرس “صالح حميد” في “اللاذقية” أمس وإعلان الصحة باليوم ذاته لم يذكر أي وفيات في “اللاذقية”!

سناك سوري-دمشق

نعت وزارة التربية أمس الأربعاء، المُدرس “صالح حميد”، بعد أسبوعين من إصابته بفايروس كورونا، ونقله إلى مركز الحجر الصحي في مدينة “الحفلة” بمحافظة “اللاذقية”، والغريب في الأمر أن إعلان وزارة الصحة عن حصيلة الإصابات المسجلة بالفايروس في البلاد، باليوم ذاته لم يتضمن وجود أي حالة وفاة في “اللاذقية”، كذلك إعلانها الثلاثاء الفائت.

التربية أكدت في بيان نعوتها للمدرس عبر صفحتها الرسمية بالفيسبوك، أنه لم يلتحق بالدوام في مدرسة “وهيب حمود” بمنطقة “جبلة”، بسبب حالته الصحية، مضيفة أنه من مواليد 1977، وعمل أستاذاً لمادة الجغرافية في مدرستي “يوسف العظمة” و”جودت الهاشمي” بمدينة “دمشق”، ثم تابع مسيرته التدريسية في مدينة “اللاذقية”، وشارك بإعداد البرامج التعليمية على القناة الفضائية التربوية.

بدورها مديرة المكتب الصحفي لمديرية صحة “اللاذقية”، “ريم علي”، كتبت أمس الأربعاء عبر صفحتها الشخصية بالفيسبوك التي تحمل اسم “ريم النضال”، نقلاً عن الدكتور “نزار يونس”، رئيس قسم العزل في مستشفى “الحفة”، إن «مدرس الجغرافيا صالح حميد 42 عاماً، ليس لديه أي أمراض وغير مدخن ولديه بنية جسدية ونفسية قوية، توفي بعد إصابته الشديدة بالكورونا، بالرغم من استعمال أقوى المضادات الفيروسية»، داعياً بالالتزام بالتدابير الاحترازية، وعدم الاستهتار.

وزارة الصحة كانت قد أعلنت أمس الأربعاء، عن تسجيل 52 إصابة جديدة بالكورونا، ما يرفع عدد الإصابات إلى 4200 حالة، وشفاء 15 حالة أخرى، ليصبح عدد حالات الشفاء 1103 حالة، ووفاة 3 حالات ليصبح عدد الوفيات 200 حالة، ووفق إعلانها فإن حالات الوفاة الـ3، كانت في “دمشق”، “حلب”، و”حماة”، ما أثار استغراباً كون التربية أعلنت رسمياً عن وفاة المدرس “حميد” في اليوم ذاته.

اقرأ أيضاً: وفيات كورونا تتجاوز المليون.. والأمهات العاملات يَعُدنَ للعمل بسوريا

التربية للمدرسين: لا تجعلوا الكورونا حجة!

في الغضون، وقبل نشر التربية نعوة المدرس “صالح حميد”، كانت قد أعلنت في منشور آخر رصده سناك سوري، عن أعداد الإصابات في المدارس، والتي بلغت وفق مديرية الصحة المدرسية بالوزارة، نحو 41 إصابة كورونا، بين الطلاب والمعلمين على مستوى البلاد.

وتوزعت حالات الإصابة في محافظات، “طرطوس”، 4 حالات، “السويداء” 2 حالة، “حلب” 4 حالات، “حماة” 2 حالة”، “حمص” 5 حالات، “القنيطرة” حالة واحدة، “دمشق” 6 حالات، “ريف دمشق” 17 حالة، وأكدت عدم تسجيل أي حالة إصابة حتى الآن في محافظات، “درعا”، “اللاذقية”، “الحسكة”، و”الرقة”، و”دير الزور”.

التربية ذكرت أن الوضع الصحي للطلاب والمعلمين المصابين جيدة، وغالبية الحالات أعراضها خفيفة جداً لا تتطلب دخول المشفى وهي بالحجر المنزلي حالياً.

يذكر أن عدد كبير من المواطنين أبدى تخوفاً من افتتاح المدارس بالتزامن مع المخاوف من وجود هجمة جديدة للفايروس تبدأ مع فصل الخريف وفق ما هو متوقع عالمياً، وطالبوا بتأجيل المدارس، في وقت أكدت التربية أنها اتخذت كافة التدابير الوقائية ورفضت تأجيل المدارس اكثر من أسبوعين بداية العام الدراسي الحالي في الـ13 من شهر أيلول الجاري.

اقرأ أيضاً: طبيبة تتوقع زيادة وفيات كورونا بالخريف: تأجيل المدارس يخفف الإصابات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع