التراجع عن عقوبة موظفين لم ينتخبوا… والمدير يناقض نفسه

مدير الشركة يحمّل المدير الإداري مسؤولية صياغة القرار بطريقة خاطئة

سناك سوري – متابعات

قال مدير الشركة العامة للصرف الصحي في “طرطوس”  المهندس “منصور منصور” أن المديرية ألغت القرار الذي أصدرته أمس بحق 36 موظفاً من موظفي الشركة بسبب عدم التزامهم بأداء واجب الانتخابات.

“منصور” وفي حديثه مع المدينة أف أم حمّل المدير الإداري مسؤولية اللغط الذي حدث حيث قال:«تمت صياغة العقوبة من قبل المدير الإداري بطريقة خاطئة ونسبها إلى التخلف عن الانتخابات بينما السبب الأساسي لها هو انتظار الإدارة لهؤلاء الموظفين لحوالي نصف ساعة خارج الشركة بعد الاتفاق على التوجه سوية إلى مركز الانتخابات في دائرة الخدمات الفنية.

وفي رد مدير الشركة تناقض غريب كيف يمكن أن تلغى العقوبة اذا كانت المشكلة بصياغتها من قبل المدير الإداري، فبهذا الشكل يجب ان تعدل الصياغة وليس إلغاء العقوبة، الامر الذي جعل التبرير لا يقنع الكثير من المغردين على السوشل ميديا.
وأثار القرار الذي صدر أمس موجة استياء من العمال وبعض الناشطين والإعلاميين الذين تساءلوا عن النص القانوني الذي استند إليه “منصور” في معاقبة الموظفين، حيث لا يوجد في الدستور أو القانون السوري أي بند أو فقرة تجبر المواطنين أو الموظفين على المشاركة في التصويت قسراً، وفيما يكفل الدستور حرية الانتخاب فإنه يمنح أيضاً حرية عدم المشاركة، كما أنه يمنع بوضوح أي استغلال للمناصب الحكومية لمصالح حزبية أو انتخابية.

اقرأ أيضاً: معاقبة موظفين حكوميين لم يشاركوا في الانتخابات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع