التحالف يطلب من القوات الحكومية مغادرة محيط “التنف”

“واشنطن بوست” تتحدث عن طلب “ترامب” من “السعودية” 4 مليارات دولار لإعادة إعمار شرق الفرات!

سناك سوري-متابعات

قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” طلب من “السعودية” مبلغ 4 مليارات دولار لإعادة إعمار المناطق التي تسيطر عليها مع حلفائها في “قسد” شرق نهر الفرات.

ورأت الصحيفة أن طلب “ترامب” هذا يهدف لتمكين وجود و”اشنطن” بالمنطقة، وقطع الطريق على الحكومة السورية وحلفاؤها من المطالبة بالمنطقة فيما بعد حين انتهاء الحرب، وإذا ما صح كلام الصحيفة فإن واشنطن تفكر بجدية في تقسيم “سوريا” وتعمل على هذا الأساس.

الصحيفة لم توضح الرد السعودي على المطلب الأميركي، إلا أنها أشارت إلى أن زيارة ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” إلى العاصمة الأميركية الإثنين القادم ستحمل معها وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق حول الأمر.

وفي السياق ذاته أعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم السبت، أن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن يمنع تسليم شرق “دير الزور” للحكومة السورية، كما يمنع مغادرة المدنيين من “الرقة”، مشيرةً إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفاؤهما يتجاهلون القرار 2401 حول “سوريا”، وأضافت الوزارة إن المناطق الشرقية في “ديرالزور” والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” ووحدات الجيش الأمريكي يعرقلون عودة السلطة الشرعية في المؤسسات الحكومية السورية.

إلى ذلك قال نشطاء سوريون معارضون عبر صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي إن طائرات التحالف رمت عدة مناشير في أماكن سيطرة القوات الحكومية بالقرب من الحدود السورية العراقية ومحيط قاعدة “التنف”، دعت من خلالها القوات الحكومية لمغادرة المنطقة مهددة إياها بالاستهداف في حال عدم الاستجابة، بينما قال نشطاء موالون للحكومة السورية إن “واشنطن” تهدف للسيطرة على الحدود السورية العراقية بشكل كامل.

اقرأ أيضاً: أميركا ترفض تسليم شرق “دير الزور” للحكومة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *