التجار يستعطفون وزير التجارة ويطالبون بحصانة تحميهم… بيصيروا أعضاء مجلس شعب مثلاً

التجار يقولون للوزير افرض ماشئت من غرامات مالية بس لا تسكر المحلات، ليش هنن عميدفعوا من جيوبن

سناك سوري- متابعات

طالب رئيس اتحاد غرف التجارة “غسان القلاع” أن يكون للتجار مرجعية وحصانة تحميهم لأن اجتماعاتهم المتكررة مع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك لم توصل لهم حقوقهم التي فقدوها في حملة مكافحة البضائع المهربة التي أعلنت عنها الوزارة مؤخراً.

التجار الذين ناحوا وتباكوا على أبواب الوزارة وفي مكتب الوزير سابقاً دعوه هذه المرة إلى مقر غرفتهم ليطالبوا بتعديل بعض القوانين بشكل جذري وإلغاء قرار إغلاق المحلات التي فيها بضائع مهربة والاستعاضة عنه بدفع غرامة مالية وهو أمر لايكلف التجار شيئاً فهم “أصلاً راح يطالعوها ومطالعينها من جيوب المواطن وعلى حسابه”.

جريدة الوطن التي أوردت الخبر تحدثت عن توافق تام بين الوزير “الغربي” والتجار حول ضرورة مكافحة البضائع المهربة وخاصة الأغذية التي قال عنها الوزير أنها خط أحمر نظراً لآثارها الضارة على التاجر والمستهلك وعلى الاقتصاد الوطني بشكل عام.

التجار الذين طالبوا بالحصانة ربما تأثروا بالحصانة التي يتمتع بها أعضاء مجلس الشعب خاصة أنه يكثر الحديث هذه الأيام عن الانتخابات والتي تم التقدم إليها بشكل عشوائي وبغض النظر عن المؤهلات والبرامج الانتخابية ونصيحة من مواطن لابيحب التجار ولا أعضاء مجلس الشعب فيكن تترشحوا لانتخابات مجلس الشعب وماعاد بدكن منية وزارة التجارة ولاغرفتكم كمان.

اقرأ أيضاً: الغربي يعتذر للتجار.. من يعتذر للمستهلك عن 7 سنوات من الغلاء والجشع؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *