“البنتاغون”: لدينا 3 أهداف في “سوريا”!

آثار غارات التحالف على "الرقة"

“أميركا” لن تغادر “سوريا” قريباً وتقول إن “داعش” تحول إلى «شبكة إرهابية سرية عالمية»!

سناك سوري-متابعات

قال تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إن هناك 3 أهداف أخرى للولايات المتحدة في “سوريا” قد ظهرت، بالإضافة لهدفها الأول القضاء على تنظيم “داعش”.

وجاء في التقرير كما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية: «هذه الأهداف تتمثل، في إخراج إيران وامتداداتها من البلاد، والتأثير على نتائج الحرب السورية في عامها الثامن (الحل السياسي)، وتحقيق الاستقرار في مناطق شمال شرقي سورية التي تم استردادها من داعش».

حديث “البنتاغون” هذا يوحي ببقاء أميركي طويل الأجل في البلاد، رغم تصريحات الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” منتصف العام الجاري وتأكيده لقرب خروج قواته من “سوريا”.

واعتبر التقرير أن «الدوريات المسيرة للجيشين التركي والأمريكي، في إطار خارطة الطريق المتعلقة بمنطقة منبج السورية، عملت على خفض التوتر في المنطقة»، كاشفاً عن وجود عقبات أمام تطبيق اتفاق “منبج” الذي تم الاتفاق عليه بين “تركيا” و”أميركا” في شهر حزيران الفائت.

التقرير يوضح أن “أميركا” تحاول الحفاظ على علاقاتها مع “أنقرة” من جهة، والوحدات الكردية من جهة أخرى، ويقول: «لم تستكمل خارطة الطريق حتى الآن، ولكن يبدو أنه تم تطوير العلاقات الثنائية مع تركيا، وفي نفس الوقت تحقيق هدف الاستمرار بالعمل مع “قسد”».

وخلص التقرير إلى نتيجة مفادها أن “داعش” تحول إلى «شبكة إرهابية سرية عالمية»، مؤكداً أن «مهمة وزارة الدفاع الأمريكية هي التغلب على داعش بشكل دائم، ووفقا للوزارة، من الضروري إنشاء قوات أمن محلية قادرة على ضمان الأمن في العراق وسورية، ومكافحة الإرهاب»، وهذا يشير إلى استمرار التواجد الأميركي في البلاد دون وجود نية للإدارة الأميركية بمغادرة “سوريا” قريباً.

الحكومة السورية لطالما طالبت “أميركا” بالخروج من “سوريا” لكون وجودها غير شرعي، وتتهم التحالف الذي تدعمه “واشنطن” بدعم عناصر “داعش” وتدمير البنى التحتية للدولة السورية.

اقرأ أيضاً: مسؤول أميركي: نحرص على عدم طرح مسألة رحيل الرئيس السوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *