البلدية تضيء ليل القامشلي بالكهرباء

الكهرباء تنير ليل القامشلي من جديد-صفحة موزاييك القامشلي

مجلس مدينة “القامشلي” ينفذ مشروع الطاقة الشمسية… والأهالي خجلوا أن يناموا و”الكهرباء جاية”

سناك سوري-عبد العظيم عبد الله

كاد “محمد الداؤود” ابن مدينة “القامشلي” السورية يصل ليله بنهاره دون أن ينام وذلك احتفالاً بالكهرباء التي ولأول مرة منذ سنوات كثيرة تأتي دون انقطاع لتضيء ليل المدينة، وذلك بعد إنارتها بالطاقة الشمسية بالتعاون بين مجلس المدينة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

رئيس مجلس مدينة “القامشلي”

اقرأ أيضاً: الكهرباء في الحسكة تقطع الطرقات أيضاً

رئيس مجلس مدينة “القامشلي” “سهيل رهاوي” قال إنه وبرغم كل الصعوبات التي يواجهها مجلس المدينة من فقدان عشرات الآليات التابعة له وخروج مقره من العمل أيضاً، فهو يحاول النهوض بالواقع الخدمي للمدينة، مضيفاً لـ”سناك سوري”: «تمّ تنفيذ مشروع نوعي وغير مسبوق وهو الطاقة الشمسية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، كتجربة أولى في حي الموظفين بتركيب 19 جهازاً، وضمن الخطة أن يتم تركيب 400 جهازاً موّزع على جميع الشوارع الستة الرئيسية في المدينة، ونحن نسعى لتقديم كل أشكال التعاون حتّى تكون مدينتنا بأبهى وأفضل صورة ويحصل أهلها على خدمات لائقة».

لا تتجاوز عدد الآليات المتوفرة لدى المجلس أكثر من 4 آليات، مع ذلك هناك عمل يومي في جميع المجالات، كما يقول “رهاوي”، ويضيف: «فقدنا 87 آلية لأسباب مختلفة، ونحن بانتظار الدعم بتقديم آليات جديدة، ورغم ذلك نحرص على نقل القمامة بشكل يومي علماً أنها تفوق الـ100 طناً، بالإضافة إلى تلبية المواطنين في أعمال تخص الصرف الصحي، وتسيير معاملاتهم، رغم وجودنا في مكان لا يتوفر فيه أكثر من أربع غرف، والموظفون بالمئات».

يعد “رهاوي” أهالي المدينة بالعمل المستمر لتحسين الخدمات ضمن ما يمتلكه من إمكانات قليلة، ويستبشر خيراً في المرحلة القادمة عبر خطوات سيقوم بها المجلس لم يكشف عن ماهيتها، مكتفياً بذكر أنها ستكون «مشاريع مهمة وفاعلة».

اقرأ أيضاً: تعاون بين الحكومة والإدارة الذاتية يعيد النور إلى الحسكة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع