“البغدادي” يرشّح خليفة له في زعامة “داعش”.. خبير يصفه بالإرهابي القاسي

عبدالله قرداش، أبو بكر البغدادي _ انترنت

تقرير أمني: الخليفة الجديد قد ينقل التنظيم إلى مرحلة العنف العشوائي ضد المدنيين

سناك سوري_ متابعات

كشفت وكالة “أعماق” الذراع الإعلامي لتنظيم “داعش” عن ترشيح زعيم التنظيم “أبو بكر البغدادي” للقيادي “عبد الله قرداش” ليكون خليفةً له في إدارة أحوال التنظيم.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن “قرداش” عراقي الجنسية من أصول تركمانية ينحدر من بلدة “تلعفر” غربي “الموصل”، وأنه كان معتقلاً في سجن “بوكا” في “العراق” الذي كان خاضعاً لسيطرة القوات الأمريكية.

فيما قالت قناة “السومرية” العراقية إن “قرداش” كان ضابطاً سابقاً في الجيش العراقي خلال فترة حكم الرئيس السابق “صدام حسين” وأنه شارك “البغدادي” السجن في المعتقل ذاته.

الخبير الأمني العراقي المختص بشؤون الإرهاب والجماعات المتطرفة “فاضل أبو رغيف” غرّد عبر تويتر واصفاً “قرداش” بالإرهابي القاسي الذي عرف عنه القسوة والتشدد والتسلط.

اقرأ أيضاً:مصدر أمني : خليفة “داعش” مصاب بالشلل ومختبئ في “سوريا”

مضيفاً أن “قرداش” تخرّج سابقاً من كلية “الإمام الأعظم” في “الموصل” وشغل مناصب قيادية في التنظيم حتى وصل إلى منصب شرعي عام للقاعدة، ونوّه “أبو رغيف” بأن “قرداش” يعتبر من أكثر المقربين من “البغدادي” الزعيم الحالي للتنظيم حيث كان من أوائل مستقبليه حين سقطت مدينة “الموصل” بيد التنظيم وأعلن منها “البغدادي” إقامة خلافة “داعش” في “سوريا” و”العراق”.

من جهة أخرى أصدر جهاز “الأمن الوطني العراقي” المعني بملف الإرهاب والجماعات الإرهابية تقريراً اليوم قال فيه أن تولّي “قرداش” قيادة التنظيم قد ينقل “داعش” إلى مرحلة خطيرة من العنف العشوائي ضد المدنيين عبر عمليات انتقامية.

وكان رئيس خلية “الصقور” الاستخباراتية التابعة لوزارة الداخلية العراقية قد قال في وقت سابق من الشهر الماضي خلال حديثٍ صحفي أن “البغدادي” لا زال في الأراضي السورية إلا أنه يعاني من العجز والشلل بسبب إصابة تعرّض لها إثر غارة جوية.

بينما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في تقرير لها أمس أن التنظيم عاود نشاطه في الأشهر الثلاثة الماضية في “سوريا” و”العراق” بعد أن أعاد توحيد صفوفه وبناء شبكة سرية مجدداً.

اقرأ أيضاً:البنتاغون: “داعش” عاد للظهور في “سوريا”.. وروسيا تعلن جاهزيتها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع