البعث وصفتها بالمشبوهة.. رئيس دائرة الأسعار: أعرف من وراء الصفقة!

تاكسي في دمشق-سناك سوري

ماذا يجري في “حماة” ومن هو صاحب “الصفقة المشبوهة”؟

سناك سوري-متابعات

ذكرت صحيفة البعث المحلية، إن عددا من السائقين في مدينة “حماة”، اشتكوا من المكتب التنفيذي بالمحافظة على إرغامه إياهم بتركيب عدادات جديدة لسياراتهم، رغم أن العدادت موجودة فيها بالأساس، مضيفين أن الأمر سيكلف كل واحد فيهم 60 ألف ليرة وهو ثمن شراء العداد من الوكيل.

الصحيفة قالت إن رئيس دائرة الأسعار في “حماة” التابعة لمديرية حماية المستهلك وعضو اللجنة المعنية بالموضوع “دانيال جوهر”، قد ألمح إلى أنه يعرف من وراء “الصفقة” إلا أنه رفض ذكر أي اسم، مشيراً أنه «تمّ طرح قضية أصحاب السيارات التي يوجد فيها عداد مشابه مع الاقتراح بالإعفاء من شراء العداد الجديد الذي يكلّف 60 ألف ليرة، والتأكيد على تعديله، لكن لم يلقَ الاقتراح الاستحسان!!».

اقرأ أيضاً: اليوم العالمي لمكافحة الفساد.. معقول يعملوها؟

عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في المحافظة، “طاهر عيسى”، قال إن القرار عائد لرئيس المكتب التنفيذي السابق للمحافظة، مضيفاً أنه تمت مناقشة موضوع السيارات التي يوجد فيها عداد، والمطلوب من أصحابها تعديل الجهاز وبرمجته فقط، إلا أن الموضوع لم ينته بعد.

يذكر أن الحديث عن صفقات مشبوهة غالباً ما يكون حديث الشارع السوري، وتتخلله الكثير من الشائعات التي لا يوجد فيها أي نفي أو تأكيد.

اقرأ أيضاً: هل تم منع تكاسي إدلب والرقة من العمل في اللاذقية؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع