البعث تنتقد التزكية… وتشبهها بالوأد

من انتخابات مجلس الشعب شهر تموز الفائت-سناك سوري

بعد تزكية التجارة … البعث تحذر من خطرها!

سناك سوري-متابعات

انتقدت صحيفة البعث التابعة لحزب البعث الحاكم، نظام التزكية الذي اعتمدته بعض غرف التجارة السورية خلال انتخاباتها مؤخراً، واعتبرت الصحيفة أن «التزكية يعني وأد الغرفة»، في مادة لها نشرتها اليوم الخميس، تحت العنوان ذاته.

الصحيفة تحدثت عن هواجس تنتاب الوسط التجاري نتيجة حسم الانتخابات بالتزكية!، ضاربةً مثالاً على ذلك ما جرى في انتخابات غرفة تجارة “ريف دمشق”، التي حظي فيها “المزكَّوْن”_ وأغلبهم ممن طفى فجأة على المشهد التجاري بشكل مريب – بعضوية مجلس الغرفة، علماً أن غرفة تجارة الريف من الغرف المهمة جداً بعد غرفة دمشق، ويفترض أن تخوض انتخابات منطقية ومسؤولة، لا أن يتم الفوز بالتزكية وكأن عدد المنتسبين إليها محدود جد، ولا يمكن اصطفاء من يقود دفتها إلا من خلال التزكية».

اقرأ أيضاً: في انتخابات غرف التجارة.. القلاع خارج السباق وانتصارات بالتزكية

وتطرقت الصحيفة لانتخابات غرفة تجارة “دمشق”، التي ستجري اليوم الخميس، متمنية أن تكون «على قدر المسؤولية بغض النظر عن نشاط ووزن بعض المرشحين، فمن حق أي تاجر مستوفٍ للشروط الترشح»، وأضافت أنها لن تخوض في تفاصيل الاختيار السليم، لكن «إذا ما تم حسم المعركة الانتخابية بالتزكية، فهذا يعني نسف هذا الاختيار من جذوره، وقولبة الغرفة وتأطيرها بما يخدم المصالح الضيقة، وبالتالي مزيداً من الترهل للعمل التجاري، والذي يخشى أن يفضي بالنتيجة إلى وأد الغرفة».

انتقاد صحيفة البعث لنظام التزكية يبدو مبشراً، خصوصاً أن العديد من الانتخابات مؤخراً في البلاد انتهت بفوز المرشحين بالتزكية، سواء في انتخابات البرلمان، وحتى رئيس البرلمان “حمودة الصباغ”، كذلك في انتخابات الإدارة المحلية.

اقرأ أيضاً: التزكية تحرم سكان “درعا” من الإنتخابات… وبلدات من دون مرشحين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع