البعث: تركيا تعتقل 45 ألف مواطن بتهمة إهانة أردوغان

رجب طيب أردوغان - إنترنت

البعث: نظام أردوغان يقمع الحريات الصحفية

سناك سوري – متابعات

قالت صحيفة “البعث” المحلية أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” وفريق محاميه حققوا رقماً قياسياً في أعداد القضايا التي رفعوها بحق أتراك تم اتهامهم بـ “إهانة أردوغان”.

حيث نقلت الصحيفة عن إحصائيات وزارة العدل التركية أن عدد التحقيقات تجاوز 45 ألف تحقيق منهم 9773 يحاكمون في 2020، من بينهم 152 أجنبي و290 قاصر و84 طفل تتراوح أعمارهم بين 12 و15، و206 تتراوح أعمارهم بين 15 و18، مبينةً أنه تم تبرئة 1519 شخص وحكم على 3655 بالسجن.

وأشارت إلى أن “أردوغان” زعيم حزب “العدالة والتنمية” “الحاكم” يستخدم مصطلح إهانة رئيس الدولة أو المسؤولين الحكوميين كذريعة لمعاقبة أو ترهيب النقاد والمعارضين حتى لا ينتقد أحد ممارساته القمعية والفاسدة.

اقرأ أيضاً: صحيفة البعث: تركيا تستغل الأطفال ومدرجة على اللائحة الأمريكية السوداء 

ومع ذكرها الكثير من قضايا الإهانة قالت “البعث” أن تتبع هذه القضايا عموماً تم عبر مراقبة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي ينشرها خصوم “أردوغان”، مشيرةً إلى اعتبار الشرطة والقضاء التركي أصغر انتقاد لـ “أردوغان” وحكومته إهانةً يعاقب عليها القانون، مشيرة إلى أن ذلك يشير إلى مدى استبدادية النظام التركي الحاكم في قمع الأصوات المنتقدة والمعارضة بشراسة على حد تعبيرها.

وتحت عنوان “انقلاب أردوغان الداخلي” أشارت الصحيفة إلى أن النظام التركي استغل محاولة الانقلاب الفاشلة عليه قبل سنوات لإطلاق حملات اعتقال بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في إطار استهدافه حرية الصحافة وتقييد الحريات العامة في البلاد.

وبعد حديثها عن الانقلاب على “أردوغان” قالت صحيقة “البعث” بأنه تم التحقيق مع أكثر من 500 ألف شخص فيما اعتقل ما يقارب 100 ألف وتوفي العشرات في السجون التركية، بعضهم في ظروف مشبوهة في ظل حملات التطهير التي أمر بها “أردوغان” بعد الانقلاب.

وختمت الصحيفة بأن المثير للاهتمام صمت القوى الغربية الكبرى عن انتهاكات “أردوغان” لحقوق الإنسان في بلاده.

اقرأ أيضاً: صحيفة البعث: عزل محافظ المركزي تسبب بتدهور الليرة التركية أكثر 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع