البرلمان يجتمع مع مراعاة التباعد الاجتماعي.. خبرة طويلة بالتباعد

رئيس مجلس الشعب السابق حمودة الصباخ وأمناء سره خالد العبود ورامي صالح-صفحة البرلمان بالفيسبوك

النائب الأكبر سناً يترأس الجلسة الافتتاحية والنائبين الأصغر سناً أمينا السر.. (مراعاة لعدم افتعال أي حساسية بين الأجيال)

سناك سوري-متابعات

قال أمين سر مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني، “رامي صالح”، إن الجلسة الافتتاحية للنواب في الدور التشريعي الثالث تنعقد غداً، برئاسة أكبر الأعضاء سناً، بينما يتم اختيار أصغر عضوين لتولي منصب أميني السر، ريثما يتم انتخاب مكتب جديد للمجلس في الجلسة ذاتها، (تقدير كبير لكبار السن، مع لحظ صغار السن لعدم افتعال أي حساسية بين الأجيال).

“صالح”، أضاف في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أن الأعضاء سيؤدون القسم الدستوري في الجلسة الافتتاحية، وفي حال تغيب أي أعضاء لعذر معين، يحق لهم القسم في أي جلسة يحضرونها وفق النظام الداخلي للمجلس، (مرونة منقطعة النظير).

عقب أداء القسم، يُفتح باب الترشح لانتخاب مكتب جديد للمجلس والذي يضم رئيس البرلمان، ونائبه وأميني السر والمراقبين، وفق صالح”، مضيفاً أن باب الترشح مفتوح لكل الأعضاء «وستكون الانتخابات وفق آلية شفافة وعلنية وأمام الجميع»، (شي مشابه لشفافية انتخابات المجلس ذاتها).

اقرأ أيضاً:تيار معارض شارك في الانتخابات: البعث زوّر الأعداد بطرق مكشوفة

التدابير الاحترازية للوقاية من خطر الإصابة بفايروس كورونا، لا تغيب عن التحضيرات للجلسة الافتتاحية، حيث سيتم توزيع الكمامات على النواب لارتدائها، وفق “صالح”، مشيراً أنه لا يمكن إلزامهم بذلك، وأضاف: «سوف يتم استخدام شرفة المجلس إلى جانب القبة حتى يمكن تحقيق التباعد المكاني، إذ لا يمكن تحقيق التباعد المكاني من دون استخدامها»، (المهم حقاً تنفيذ التباعد الاجتماعي لاحقا بين النواب والمواطنين لأن الخطر محدق).

وكان وزير الإدارة المحلية والبيئة، “حسين مخلوف”، كان قد أصدر تعميماً لكل المحافظين، لإبلاغ أعضاء مجلس الشعب بحضور الجلسة الافتتاحية وأداء القسم الدستوري، يوم غد الإثنين، بناء على مرسوم رئاسي دعا المجلس للانعقاد في هذا اليوم.

يذكر أن أحزاب “الشباب والتغيير” و “التضامن” و”الديمقراطي السوري” المعارضة في الداخل السوري، والمشاركة في تشكيل الجبهة الوطنية السورية المعارضة، قد أعلنت أنها ستنفذ وقفة احتجاجية أمام مجلس الشعب تزامناً مع جلسته الأولى يوم غد، احتجاجاً على الانتهاكات القانونية الدستورية الحاصلة في عدد من المحافظات ما أنتج عملية انتخابية لا ديمقراطية حسب بيان لتلك الأحزاب.

اقرأ أيضاً: معارضة الداخل تدعو لوقفة احتجاجية أمام مجلس الشعب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع